ظاهرة الإرهاب هي نتاج التدخل الخارجي وداعمي التطرف

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد حسن دهقان أن ظاهرة الإرهاب هي نتاج التدخل الخارجي وداعمي التطرف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الدفاع الإيراني استقبل " سرتاج عزيز" مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية في مقر وزارة الدفاع الإيرانية وبحث معه حول قضايا الحوار الثنائي والإقليمي والدولي وسبل تمتين العلاقات بين البلدين .

وأشار وزير الدفاع الإيراني في مستهل الاجتماع إلى القواسم المشتركة الثقافية والتاريخية والدينية الطويلة الأمد بين البلدين مؤكد أن أمن إيران وباكستان مترابطان وتبعا لذلك، فإن جمهورية إيران الإسلامية ترى أنه لا حدود لتطوير التعاون العسكري والدفاعي مع باكستان  .

وألمح العميد دهقان إلى الأعمال الإرهابية وغير الآمنة للجماعات الإرهابية في باكستان وانعدام الأمن على حدود البلدين ومحاولات بعض دول المنطقة إلى إشعال الحرب، وخلق الانقسامات بين الدول الاسلامية مؤكدا "نحن نعتقد أن باكستان كدولة يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة، يمكنها أن تلعب دورا أكبر في السلام والاستقرار في المنطقة" .

 وفي غضون ذلك نوه هذا المسؤول إلى ضرورة التعاون المتعدد الأطراف بين دول المنطقة لمكافحة الإرهاب والتعامل مع الانقسام،معتبرا التعاون بين إيران وباكستان في هذا المجال مهما جدا وشدد على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون العسكري والاستخباراتي ضد الإرهاب وتنفيذ الاتفاقات بين البلدين .

ومن جهته أعرب مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية عن ارتياحه من هذا اللقاء الذي جمعه بوزير الدفاع الإيراني وقال ان القواسم المشتركة بين البلدين كثيرة والارض خصبة من أجل تطوير العلاقات بين إيران وباكستان.

واعتبر سرتاج عزيز أن تطوير علاقات حسن الجوار مع إيران من مبادئ السياسة الخارجية لباكستان وأضاف "إننا نأمل في مجال الدفاع أن يتم تعزيز تبادل الوفود العسكرية والتفاعل بين القوات المسلحة للبلدين" ./انتهى/

رمز الخبر 1870204

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =