المبعوث الدولي الى سوريا يستأنف مفاوضات جنيف في 16 مايو

أعلنت الأمم المتحدة أن المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيستأنف المفاوضات السورية في جنيف يوم 16 من الشهر الجاري.

وجاء في بيان صدر عن مكتب المبعوث الدولي، يوم الاثنين، أن دي ميستورا يأمل في أنه سيستطيع التركيز أكثر، خلال الجولة السادسة من المفاوضات السورية، على العمل مع الوفود حول الأجندة المتفق عليها بناء على نتائج لقاء "جنيف-4".

وأضاف البيان أن دي ميستورا يعول أيضا على التطبيق الكامل للاتفاقات التي تم التوصل إليها في العاصمة الكازاخستانيةأستانا في 44 مايو/أيار.

وجرت الجولة السابقة الخامسة من مفاوضات جنيف حول سوريا في الفترة ما بين 23 و31 مارس/آذار، دون أن تسفر عن تقدم يذكر في تسوية الأزمة السورية.

وخلال الاجتماع العام الختامي لمفاوضات "استانا-4"، وقع ممثلو الدول الثلاث الضامنة للهدنة في سوريا (روسيا، تركيا، إيران)، في 4 مايو/أيار، مذكرة إقامة "مناطق خفض التصعيد" في سوريا، والتي دخلت حيز التنفيذ في منتصف ليل الجمعة على السبت الماضي.

وأشاد المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى سوريا بتوقيع مذكرة إنشاء مناطق "خفض التصعيد" في سوريا، واصفا إياه بأنه "خطوة إيجابية واعدة هامة في الاتجاه الصحيح في عملية وقف تصعيد النزاع"، مضيفا أن "الأمم المتحدة تدعم بقوة" هذه المبادرة.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن دمشق ملتزمة بمذكرة أستانا حول إقامة 44 مناطق لخفض  التوتر، مشيرا إلى أن الحكومة أيدت ما جاء في المذكرة، انطلاقا من حرصها على حقن دماء السوريين.

مع ذلك فقد أوضح الوزير أن "الحكومة السورية من حقها الرد على أي خرق لمذكرة مناطق تخفيف التوتر وهي تحمل المسؤولية الأولى للضامنين.. ونحن نثق بالضامنين الروسي والإيراني بأن يقوما بواجبهما بتنفيذ هذه المذكرة".

وأضاف المعلم أن الحكومة ستلتزم بما جاء في مذكرة أستانا، "ولكن إذا جرى خرق من قبل أي مجموعة فسيكون الرد حازما"./انتهى/

رمز الخبر 1872581

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =