باحثون إيرانيون ينتجون أجهزة استشعار للكشف عن غاز كبريتيد الهيدروجين

تمكن باحثون ايرانيون من إنتاج جهاز استشعار "توازن دقيق الكريستال الكوارتز التقليدية" (QCM) وذلك للكشف عن غاز كبريتيد الهيدروجين.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عددا من الباحثين الإيرانيين في مجال التكنولوجيا استطاعوا إنتاج أجهزة استشعار "توازن دقيق الكريستال الكوارتز التقليدية" (QCM) ذات الحساسية والانتقائية والأداء المقبول لقياس كبريتيد الهيدروجين (H2S)، وتم تصنيع الاجهزة بتكلفة منخفضة من قبل هؤلاء الباحثين .

 ويعتبر غاز كبريتيد الهيدروجين  H2S من الغازات السامة والخطيرة ، ويتميز برائحته الكريهة التي تشبه رائحة البيض الفاسد، وغاز كبريتيد الهيدروجين عديم اللون وشديد الاشتعال، لهذا لا يمكن رؤيته عند التسرب ولا يرى في الجو العاصف يتحرك غاز كبريتيد الهيدروجين  كسحابة غير مرئية عادة في اتجاه الريح.

وغاز كبريتيد الهيدروجين أثقل من الهواء ويميل أن يهبط على المناطق المنخفضة مثل الخنادق والمصارف والحفر بالرغم من ان المناطق العلوية قد تكون خالية من H2S ولكن يتواجد كغاز قاتل جدا في المناطق السفلية، ويمكن شمه رائحته في الجو خلال الدقائق الأولى أو عندما يكون التركيز منخفض، وفي حال استمرار التعرض له، يصبح من الصعب شمه أو إدراك المخاطر التي يمكن أن تنجم عنه.

ويثير غاز كبريتيد الهيدروجين أنسجة العيون المكشوفة والأنف والحلق والرئة عندما يمتصه الجسم فيعمل كالسم الداخلي الذي يمكن ان يفسد الجهاز العصبي ويشل نظام التنفس./انتهى/

رمز الخبر 1872709

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =