شلح: لا نعترف باسرائيل والأولوية لكسر الحصار عن غزة

صرح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح أن لا يمكن تحقيق الوحدة الفلسطينية ولا حتى المصالحة دون سحب اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل وقطع مسار أوسلو

وأفادت وكالة مهر للانباء أن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح صرح في كلمته بمناسبة الذكرى الـ69 للنكبة إنّ طالما أن الشيطان الإسرائيلي في  البيت الفلسطيني ، وفي عش التنسيق الأمني المقدّس فلن تقوم لهذا البيت قائمة.

واعتبر شلح في خطابه أنّ الرد الطبيعي والواجب على النكبة المستمرة هو وحدة الشعب الفلسطيني كله في مواجهة المشروع الصهيوني

وتطرّق شلّح إلى الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى السعودية قريباً واصفاً إياه بقيصر روما الجديدة القادم لأخذ الجزية من بعض العرب والمسلمين، محذراً من هذه الزيارة وما سيعقبها من تغيير هوية المنطقة وتصفية قضية فلسطين، متمنياً أن يتعافى النظام العربي من الرهان على أميركا.

ودعا شلح إلى تفعيل الانتفاضة دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى وانتصاراً للأسرى، مؤكداً على أنه لا يمكن تحقيق الوحدة الفلسطينية ولا حتى المصالحة دون سحب اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل وقطع مسار أوسلو، مشدداً على أنّ للمقاومة كلمتها وخياراتها المفتوحة.

ودعا الأمين العام للجهاد إلى صياغة ميثاق وطني فلسطيني جامع بعد تخلّي منظمة التحرير عن الميثاق الوطني.

و وجّه شلّح رسالة إلى قادة الحركة الأسيرة ولكل الأسرى والأسيرات، منتقداً إسرائيل والمتوطئين معها بصمتهم عن معاناة الأسرى سواء كانوا دولاً أو حكومات أو هيئات دولية. /انتهى/.



 

رمز الخبر 1872733

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =