وزير الصحة: "رؤية الصحة" أمامها طريق طويل

أكد وزير الصحة الايراني حسن هاشمي الى ان مشروع "تطوير نظام السلامة الصحية" وانجازات وقدرات ايران في مجال العلوم الطبية استخوذت على اهتمام الجميع في جمعية الصحة العالمية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الدكتور هاشمي صرح خلال اليوم الأخير من زيارته إلى جنيف ان الوفد الايراني أتى للمشاركة في الاجتماع السبعين لمنظمة الصحة العالمية الى جانب وفود من جميع الدول الأعضاء البالغ عددها194 دولة مضيفا ان الجمعية تعقد اجتماعاتها عادة في جنيف في أيار/ مايو من كل عام لبحث قضايا صحيةموضحاً انه يتبادل خبراء مختلف الدول على هامش المحور الرئيسي وجهات نظرهم بهدف نقل التجارب وتطوير مستوى علمهم ومهاراتهم في مجال الصحة العامة والرعاية الصحية على الصعيد العالمي.

واشار الى ان الجلسة الاولى لاجتماع الجمعية العامة والتي لقيت اقبالا واسعا تطرقت الى التنمية المستدامة في مجال الصحة وآليات توظيف الجمعيات ومختلف المجموعات الاجتماعية الفاعلة لتطوير معلومات الناس بحسب ثقافات الدول.

وذكر هاشمي ان الوفد الايراني شارك في اجتماع وزراء الصحة لدول  عدم الانحياز وكذلك  اجتماع "G5" الذي يحضره ايران وافغانستان وباكستان والعراق الى جانب منظمة الصحة العالمية لبحث المشاكل الاقليمية.

ولفت هاشمي الى اعتراف الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة السابقة لمنظمة الصحة العالمية بدور ايران الفاعل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، قائلا: الدكتورة تشان كانت مطلعة على نسار تصميم وتنفيذ مشروع تطوير نظام السلامة الصحية حيث كانت وزارة الصحة الايرانية خلال السنوات الثلاث الماضية على التواصل الدائم مع منظمة الصحة العالمية لاطلاعها على مجريات تنفيذ المشروع والاستشارة بها لحل المشاكل العالقة ونقل التجربة الايرانية الى الدول الاخرى.

واوضح وزير الصحة ان النظام الصحي الايراني يشهد تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة لاسيما في مجال توسيع دئارة الخدمات الصحية والطبية والدعم المالي الحكومي لخفض تكاليف الرعاية الصحية في البلاد.

كما شدد على ان رؤية الصحة في ايران امامها طريق طويل معتبرا ان أهم جانب لهذه الرؤية هو تعزيز اهتمام الشعب بقضايا الرعاية الصحية وتعليم الاطفال والمراهقين في هذا الصدد./انتهى/

رمز الخبر 1873037

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =