روحاني: سيتم التصدي بحزم لاي تحرك ارهابي

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان الاجهزة الامنية ستتصدى بحزم لاي تحرك ارهابي، مشيرا الى ان الجماعات الارهابية تقترب من نهايتها مع تصعيد شعوب المنطقة لمواجهة الارهاب.

واشار روحاني خلال اجتماع المجلس الاعلى للثورة الثقافية عصر الثلاثاء، الى الاعتداءات الارهابية الاخيرة في طهران، وقال: ان ايران واجهت منذ بداية الثورة وفي مختلف انحاء البلاد ظاهرة الارهاب المشؤومة، وقدمت آلاف الشهداء ، وكانت دوما في الخط الامامي في محاربة الارهابيين، في حين ان القوى والدول التي تدعي حسب الظاهر انها مدافعة عن حقوق الانسان، كانت تؤوي الارهابيين وتقدم الدعم لهم على الدوام.
واضاف رئيس الجمهورية: تم احباط العديد من الاعمال الارهابية بواسطة الجهود الواسعة التي بذلتها اجهزة الامن والمخابرات، مؤكدا ان سقوط عدد من المواطنين العزل على يد الارهابيين المرتزقة هو عمل جبان ووحشي، وسيمهد الارضية لمشاركة الشعب اكثر في القضاء على المجرمين.
واكد روحاني ان اي تحرك ارهابي سيواجه برد حازم ومتبادل، مضيفا: مع تصعيد شعوب المنطقة لمواجهة الارهاب، فان الزمر الارهابية تقترب من نهايتها.
من جانب آخر تم في هذا الاجتماع مناقشة وثيقة اليونسكو 2030 والاستماع الى وجهات نظر الاعضاء، وتقرر بالاجماع ان يكون اساس العمل في البلاد هي الوثائق الرئيسية التي صادق عليها المجلس الاعلى للثورة الثقافية ومجلس الشورى الاسلامي وباقي المراجع القانونية، وفي مجال التربية والتعليم، فان الوثيقة الاساسية والوطنية ستكون "وثيقة التغيير الاساسي في التربية والتعليم"، وهذه الوثيقة تمت المصادقة عليها من قبل المجلس الاعلى للثورة الثقافية، وان أي وثيقة او بيان او موضوع آخر يتنافى مع هذه الوثيقة سيعد لاغيا./انتهى/  

      

رمز الخبر 1873606

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =