البعثة الايرانية في الأمم المتحدة: احتلال فلسطين هو محور الأزمات الاقليمية

أشار مساعد مبعوث ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة اسحاق آل حبيب في مجلس الأمن أن الاحتلال الصهيوني لفلسطين والدعم الامريكي له هو محور الأزمات في الشرق الأوسط.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد مبعوث ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة اسحاق آل حبيب صرح في الجلسة الدورية المفتوحة  في مجلس الأمن التي تعقد مرة كل ثلاثة أشهر من أجل مناقشة بشأن "الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية" أن الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية هو محور الازمات في الشرق الأوسط.

وأضاف آل حبيب أن المحتل الصهيوني يستمر بالاعتداءات اليومية على حقوق الشعب الفلسطيني والدول الأخرى، منوهاً إلى الأطماع الاستعمارية التي اشتدت في العقود الأخيرة وجاءت بدعم من الولايات المتحدة الامريكية.

وأوضح مساعد مبعوث ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة أن الكيان الصهيوني قام بـ 14 محاولة توسعية هاجم خلاله دول الجوار منذ سنة 1948 حتى الآن، منوهاً إلى أن الاعتداءات الصهيونية وأعمال العنف الذي يمارسها هذا الكيان بحق الشعب الفلسطيني يأتي بدعم امريكي، لافتاً إلى أن الاعتداءات الأخيرة في القدس ومنع المصلين الفلسطينين من دخول المسجد الأقصى تشكل نموذجاً واضحاً على الاختراقات الصهيونية للقانون الدولي.

وتطرق آل حبيب إلى الاعتداءات الصهيونية الأخرى من استمرار بناء المستوطنات ونقض القرارات الدولية، موضحاً أن هذا الكيان لا يرغب في السلام أبداً بل يستغل الوقت لإكمال سياساته الاستعمارية.

وانتقد مساعد مبعوث ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة  في كلمته سيل التسليح الذي تضعه نيويورك في خدمة حلفائها في الشرق الأوسط، معتبراً إياه أحد أهم أسباب الأزمات في الشرق الأوسط، متسائلاً متى ستلتزم الحكومة الامريكية بمسؤولياتها تجاه داعمي الإرهاب كـ "طالبان" و"القاعدة" و"داعش".

واختتم آل حبيب كلمته بتهنئة العراق وشعبه بتحرير الموصل من ايدي الإرهاب. /انتهى/

رمز الخبر 1874830

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =