وحدات الحرس الثوري مستنفرة تماما للإغاثة والإنقاذ

أكد الناطق باسم حرس الثورة الإسلامية العميد "رمضان شريف" بأن جميع وحدات الحرس الثوري مستنفرة من أجل إغاثة وإيصال المساعدات في المناطق المنكوبة جراء زلزال أمس.

وفي سياق الزلزال الذي وقع أمس البارحة في منطقة مشتركة بين غربي إيران وشرقي العراق صرح المتحدث بإسم حرس الثورة الإسلامية العميد "رمضان شريف" لمراسل وكالة مهر للأنباء، أنه تم اعداد مجموعة شاملة من التعليمات والتحضرات من أجل الإجراءات التي ستقوم بها جميع وحدات الحرس الثوري، سواء الوحدات البرية اوالجوية لإغاثة المتضررين جراء الزلزال حسب التدابير المعلنة ودون التريث من أجل وصول توجيهات جديدة.

وأضاف أن التعليمات دخلت حيز التنفيذ منذ الدقائق الاولى لوقوع الزلزال وأول ما قامت به القوات البرية هو تحشيد قوات المشاة وقوات التعبئة من أجل إيصال الإغاثة والمساعدات الأولية في المناطق المنكوبه وإزالة الحطام من أجل التخفيض من عدد الخسائر البشرية.  

وأردف الناطق بإسم الحرس الثوري الإيراني أنه بالتزامن مع إجراءات الوحدات البرية والمشاة أقبلت الوحدات العلاجية والطبية ايضا بإقامة وحدات علاجية ميدانية في المناطق المتضررة من أجل أغاثة المجروحين والمصابين والتعاون مع المستشفيات المعنية بالإغاثة.

وذكر رمضان شريف أن ثالث خطوة اتخذها الحرس الثوري تعود لعمليات قامت بها وحدات مقر خاتم الأنبياء (ص) للإعمار في شمال غربي إيران (المعنيين بالمشاريع المائية في تلك المنطقة) من خلال استخدام أكثر من 3000 جهاز من المعدات الهندسية الثقيلة لإزالة الركام وفتح طرق المواصلات التي اُغلقت بسبب إنهيار الجبل، منذ الساعة 10 مساء أمس، قائلا أن ذلك سيساهم بشكل ملحوظ في تسريع عمليات الإغاثة.

وأكمل التحدث باسم حرس الثورة الإسلامية بأن منذ الصباح الباكر تمت التحضيرات اللازمة من أجل حضور الوحدات الجوية ميدانيا، معتبرا أن ذلك سيساهم بشكل نافذ في إزالة الركام وإيصال المساعدات وإغاثة المنكوبين.

وقال أن تقارير التي وصلتنا حتى هذه اللحظة تشير إلى إداء جيد من قبل وحدات الاسعاف والهلال الأحمر والجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة في عمليات الإغاثة والمرحلة الثانية من الإجراءات تم تحديدها ضمن لتعليمات.

وحول التقديرات الاولية عن عدد الضحايا وحجم الخسائر قال رمضان شريف أنه لحد الآن "ليس لدينا أرقام دقيقة ويبدوا أن محافظة كرمانشاه غربي إيران لحقت بها أكبر الخسائر./ انتهى/

رمز الخبر 1878022

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =