عراقجي: التأييد الدولي والقوة الدفاعية الإيرانية لم يسبق لهما مثيل في العالم

صرح مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية "سيد عباس عراقجي" بان جميع المجتمعات المتحدة قد وقفت ضد رئيس الولايات المتحدة الأميركية من اجل دعم ايران، لافتا الى ان البلاد لم تحظ بدعم وتأييد دولي الى هذا الحد في جميع فتراتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية خلال المهرجان الثامن لتكريم مديري الأعمال وصانعي فرص العمل أعرب عن بالغ حزنه وأسفه للزلزال الذي ضرب مدينة كرمانشاه، وأسفر عن مصرع عدد من المواطنين الإيرانيين.

وأشار عراقجي الى انتصار محور المقاومة في القضاء على تنظيم داعش الارهابي مهنئا في نفس الوقت رجالات هذا الوطن في انتصارهم ضد أخبث مجموعات تكفيرية في الجزء المهم من الشرق الأوسط.

ولفت إلى القدرات الدفاعية للبلاد ، مركزا على أن القدرات الدفاعية والاستقرار والأمن الداخلي في إيران لم تكن قوية جدا الى هذا الحد ، مشيرا الى ان هذه القضايا أثارت اهتمام وإعجاب المجتمع الدولي في ظل المنطقة المضطربة التي نعيش فيها.

وواصل نائب وزير الخارجية للشؤون الخارجية بالإشارة إلى التاييد غير المسبوق الذي تحظى به ايران في المجتمعات الدولية قائلا: "لم تكن الولايات المتحدة الاميركية تعيش العزلة ضد إيران  بهذا المستوى متابعا ان الرئيس الاميركي يسعى الى الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، ووفقا له، فإن هذا الاتفاق هو أسوأ اتفاق تمت الموافقة عليه.

وذكر ان جميع المجتمعات المتحدة قد وقفت ضد رئيس الولايات المتحدة الأميركية من اجل دعم ايران، لافتا الى ان البلاد لم تحظ بدعم وتأييد دولي الى هذا الحد في جميع فتراتها.  

واعتبر عراقجي ان اسباب هذه القدرات تعود الى الاعتماد على القدرات المحلية والوطنية، مضيفا : "لا تترسخ القوة والاقتدار في بلد ما الا اذا كانت القوة والسلطة تنبع من قوتها من الداخل، وتستند إليها" مبينا انه بالنسبة لإيران، فإن الحفاظ على القدرات المحلية يضمن استدامة القوة./انتهى/

رمز الخبر 1878401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =