المجلس المركزي الفلسطيني يعلق اتفاقية أوسلو

أعلن المجلس المركزي الفلسطيني في ختام اجتماعه المنعقد في رام الله في الضفة الغربية مساء الاثنين تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "تعليق" الاعتراف بـ "الكيان الإسرائيلي"ووقف التنسيق الأمني.

ذكرت وكالة "فلسطين الآن" أنه جاء في البيان الختامي للمجلس انه "كلف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعليق الاعتراف بـ "اسرائيل" حتى اعترافها بدولة فلسطين".

وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون إن المجلس الفلسطيني دعا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف لإنجاز الدولة الفلسطينية.

وأشار الزعنون إلى تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بوقف الاعتراف بـ"اسرائيل" إلى حين اعترافها بفلسطين دولة على حدود الرابع من يونيو للعام 1967.

وأضاف رئيس المجلس الوطني الفلسطيني أن المجلس المركزي قرر تبني حركة مقاطعة "اسرائيل" وسحب الاستثمارات منها ودعوة دول العالم لمقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها.

كما قرر المجلس المركزي وقف التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني.

وقال البيان الختامي للمجلس المركزي إن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو، والقاهرة، وواشنطن، بما انطوت عليه من التزامات لم تعد قائمة، حسب وكالة الانباء الفلسطينية "وفا".

ودعا المجلس المركزي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، من أجل إنهاء الاحتلال وتمكين دولة فلسطين من إنجاز استقلالها، وممارسة سيادتها الكاملة على أراضيها بما فيها العاصمة القدس الشرقية.

وجدد المجلس المركزي قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله، وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي، وذلك لتحقيق استقلال الاقتصاد الوطني، والطلب من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ومؤسسات دولة فلسطين البدء في تنفيذ ذلك./انتهى/

     

رمز الخبر 1880230

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =