بوغدانوف: مصير  الأسد مسألة تخص الشعب السوري

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في لقاء صحفي أن مصير الرئيس السوري بشار الأسد،مسألة تخص الشعب السوري الذي أوكَل إليه مهمة قيادة البلاد من خلال آلية دستورية - الانتخابات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب وزير الخارجية الروسي والممثل الخاص للرئيس فلاديمير بوتين، في الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف أشار في لقاء مع صحيفة "إزفستيا" إلى أن المؤتمر الأخير للحوار الوطني السوري في سوتشي، أظهر بمن حضره بما في ذلك من الأكراد، أن الشعب السوري ملتزم التزاماً راسخاً بالحفاظ على وحدته وسيادة بلده ووحدة أراضيه، "وهذا ما نص عليه بدقة بيان المؤتمر الختامي ولم يدعُ أي من المندوبين الذين تحدثوا في المؤتمر إلى تفكيك سوريا".
وأكّد أنّ مصير الرئيس السوري بشار الأسد، مسألة تخص الشعب السوري، الذي أوكَل إليه مهمة قيادة البلاد من خلال آلية دستورية - الانتخابات.
وأضاف "إذا كانت المعارضة السورية تفترض أن الشعب السوري يناسبه أكثر مرشح آخر لمنصب رئيس الدولة، فلتسرع الى المحادثات في جنيف، ولتشارك فيها بمسؤولية وبشكل بناء، من دون أي شروط مسبقة، لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 الذي ينص على إصلاح دستوري وانتخابات على أساسها تحت إشراف الأمم المتحدة،فبمجرد تحقيق انتصار في هذه الانتخابات، سيحقق هؤلاء المعارضون هدفهم ومع ذلك، فلدي شكوك جدية في أن يدعمهم السوريون". /انتهى/.

رمز الخبر 1881198

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =