استطلاع: ۷۵ بالمائة من الفرنسيين يعارضون بيع أسلحة للسعودية

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "يوغوف" الدولية، اليوم الإثنين، أنّ ۷۵ في المائة من الفرنسيين يريدون تعليق مبيعات الأسلحة لدول تشارك في حرب اليمن منها السعودية والإمارات.

وتتزايد الضغوط على ماكرون لتقليص الدعم العسكري، بسبب المخاوف من استخدام الأسلحة الفرنسية في الحملة العسكرية التي أكملت عامها الثالث، الإثنين.

وتقود السعودية والإمارات تحالفاً يقصف الشعب اليمني يومياً بدعوى مواجهة حركة "أنصار الله"(الحوثيين)، أسفر منذ ۲۰۱۵، عن مقتل نحو ۹۳۰۰ شخص، وإصابة أكثر من ۵۳ ألفاً بجروح؛ بينهم أعداد كبيرة من المدنيين، وأدى إلى جر البلد برمته إلى حافة المجاعة التي تطاول الملايين من أبنائه. وتقول الأمم المتحدة، إنّ هذه "أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم".

وأظهر الاستطلاع أن ۸۸ في المائة من المشاركين يعتقدون أن بلادهم ينبغي أن توقف صادرات الأسلحة إلى جميع الدول التي قد تستخدمها ضد المدنيين، بينما قال ۷۵ في المائة إنّ فرنسا يجب أن توقف صادرات الأسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن.

وقال سبعة من كل عشرة شملهم الاستطلاع إنّ على الحكومة وقف تصدير الأسلحة للسعودية والإمارات.

وفرنسا ثالث أكبر مصدر للأسلحة في العالم، والسعودية والإمارات من بين أكبر المشترين لأسلحتها./انتهى/

رمز الخبر 1882384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =