اسرائيل تتأهب عند حدودها وروسيا تهدد باسقاط اي صاروخ يطلق على سوريا

اكدت مصادر اسرائيلية ان قوات جيش الاحتلال في حالة تأهب قصوى وسط مخاوف من هجمات انتقامية ​إيران​ية على هجوم الأحد على قاعدة عسكرية سورية وفي حال ضربة أميركية في ​سوريا بينما السفير الروسي في لبنان هدد باسقاط اي صاروخ امريكي يطلق على سوريا.

وكالة مهر للأنباء: اكدت مصادر اسرائيلية حالة تأهب عند حدود إسرائيل الشمالية خشية من هجمات حزب الله وإيران حيث لفتت صحيفة "هآرتس" أن "​إسرائيل​ وضعت حدودها الشمالية في حالة تأهب قصوى وسط مخاوف من هجمات انتقامية ​إيران​ية على هجوم الأحد على قاعدة عسكرية سورية وفي حال ضربة أميركية في ​سوريا​"، مشيرةً إلى أن "إسرائيل تأخذ التهديدات الإيرانية بعد الغارة على ​القاعدة​ الجوية السورية "التيفور"، الأحد، على محمل الجد".

واضافت أنه "تم وضع الحدود الشمالية في حالة تأهب قصوى وسط مخاوف من احتمال هجوم انتقامي من قبل إيران أو "​حزب الله​"، إضافة إلى ضربة أمريكية محتملة ضد الدولة السورية بذريعة الهجوم الكيميائي في دوما".

وأشارت إلى أن "المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" سيلتئم اليوم الأربعاء لبحث الأوضاع على الحدود الشمالية"، لافتةً إلى أنه "ستقدم الوكالات الإستخبارية في الاجتماع تقييماتها عن التطورات الأخيرة".

وفي سياق منفصل شدد السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسبيكين​ على أن "أيّ ​صواريخ​ أميركية تُطلق على ​سوريا​ سيتمّ إسقاطها واستهداف مواقع إطلاقها"./انتهى/

رمز الخبر 1882792

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =