الخارجية الروسية: ينبغي على العالم أن يفكر بجدية في عواقب التهديدات ضد سوريا

أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا"، إلى أننا لا نسعى إلى تصعيد الوضع مع واشنطن ولكننا لا ندعم الاتهامات الكاذبة لدمشق، وان تنظيم داعش الارهابي هو إنتاج سياسات واشنطن غير الشرعية التي قامت على القوة ضد العراق

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن الميادين، أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا"، أكدت خلال مؤتمرها الصحفي اليوم أن تنظيم داعش هو إنتاج سياسات واشنطن غير الشرعية التي قامت على القوة ضد العراق.

واوضحت ان الهجوم الإسرائيلي على مطار التيفور ترافق مع نشاط إرهابيي اعش في هذه المنطقة. مشددة على ان على العالم أن يفكر بجدية في عواقب التهديدات ضد سوريا.

وأشارت إلى أن طباء وخبراء روس زاروا موقع الهجوم الكيميائي المزعوم ولم يجدوا أي أدلة على ذلك منوهة إلى ان الغرب لا يريد أن يسمع تحليلنا الواقعي للتمثيليات الملفقة حول الهجوم الكيميائي المزعوم.

وتابعت انه لدينا مقاطع مصورة لتمثيليات ملفقة قام بها المسلحون في سوريا.منوهة إلى أن معظم المعلومات عن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، وردت من جماعة الخوذ البيضاء. مشيرة إلى أن ترامب ينتقد الأخبار الملفقة في بلاده ويصدقها في سوريا.

وأكدت ان العسكريين الروس مستعدون لضمان أمن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا./انتهى/

رمز الخبر 1882834

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =