ماتيس يقدم تبريرا لتأخير ضربة ترامب لسورية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب"، عن اجتماعه اليوم مع مستشاريه ومجلس الأمن القومي بشأن سوريا واتخاذ قرارات بهذا الصدد "قريبا جداً.وأكد وزير الدفاع الأمريكي "جيمس ماتيس"، توجهه إلى البيت الأبيض للمشاركة بالاجتماع وتقديم خيارات للرئيس حول سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن سي ان بي سي،  ان وزير الدفاع الامريكي "جيمس"ماتيس اوضح في جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس النواب إن أحد شواغله الرئيسية بخصوص أي ضربة هو منع خروج الحرب في سوريا عن السيطرة، وذلك في تصريح يبدو تبريريا لتأخر الضربة الأميركية العسكرية المتوقعة للنظام السوري.

لكن وزير الدفاع الأميركي تعهد بالتواصل مع الكونغرس قبل تنفيذ أي ضربة عسكرية بسوريا. وأوضح ماتيس أنه بينما تدرس الولايات المتحدة العمل العسكري فإنها تبحث تفادي زيادة التصعيد "الذي يخرج عن نطاق السيطرة".

وبخصوص التأكد من وقوع هجوم كيميائي في سوريا قال ماتيس "أعتقد أن هجوما كيميائيا وقع ونحن نبحث عن دليل فعلي"، وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد وجود مفتشين على الأرض لجمع الأدلة، لكنه حذر من أن المهمة تزداد صعوبة مع مرور الوقت./انتهى/

رمز الخبر 1882839

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =