الخارجية الروسية: الضربة العسكرية بقيادة واشنطن خرق للقانون الدولي واعتداء على السيادة السورية

اكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا"، على أن العدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي استهدف عاصمة دولة ذات سيادة تحاول منذ أعوام العودة للحياة بعد العدوان الإرهابي

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدثة باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا"، اكدت على ان العدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي استهدف عاصمة دولة ذات سيادة تحاول منذ أعوام العودة للحياة بعد العدوان الإرهابي.

مشددة على ان ما جرى من استهداف على سوريا هو التعرض لدولة ذات سيادة بوقت ظهرت فيه بوادر للسلام.

واعتبرت الخارجية الروسية ان الضربة العسكرية بقيادة واشنطن هي خرق للقانون الدولي واعتداء على السيادة السورية./انتهى/

رمز الخبر 1882877

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =