بيرني ساندرز يحذر من مواجهة عسكرية بين امريكا وإيران بسبب نكث امريكا للعهود

صرح السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز، ان قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، خطأ كبير وقد يكون نقطة بداية لمواجهة عسكرية بين امريكا وإيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن السيناتور الأمريكي "بيرني ساندرز"، اعتبر ان انسحاب ترامب من الاتفاق النووي تصرف غير عقلاني واهدر جميع مساع الدبلوماسيين في السنوات الماضية.

وأكد ساندرز على تحسين العلاقات بين امريكا وإيران، مشيراً إلى ان حل النزاعات والمشاكل بالطريقة العسكرية عمل خطأ. مضيفاً ان الاتفاق النووي هو بين إيران وست دول وليس مع امريكا فقد وانسحاب ترامب من الاتفاق يعتبر سلوك غير منطقي.

وأعرب عن قلقه حيال المعاهدات الدولية القادمة التي تمنع الانشطة النووية بين امريكا وباقي الدول، معتقداً ان انسحاب امريكا من الاتفاق النووي تعتبر نقطة سلبية في سجل امريكا ومن المحتمل ان تمتنع الدول في المستقبل من الاقدام على توقيع اي اتفاق مع امريكا بسبب نكثها للعهود والاتفاقيات.

كما اشار الى مساعي كل من جوزيف دانفورد، ووزير الدفاع جیمز ماتیس، لعدول ترامب عن قراره ولكن لم تتكلل بالنجاح، متأسفاً لانسحاب ترامب وقراره الذي يخلو من كل معاني الاستراتيجية./انتهى/

رمز الخبر 1883902

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =