استشهاد أسير فلسطيني بعد التعذيب في سجون الاحتلال الاسرائيلي

استشهد الأسير الفلسطيني "عزيز عويسات" في سجون الاحتلال الصهيوني أمس الأحد إثر تعرضه لجلطة بعد اعتداء وحشي من قبل قوات تابعة لسجون الاحتلال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن مصادر فلسطينية أن مصادر حقوقية أعلنت أمس الأحد، استشهاد أسير فلسطيني من مدينة القدس المحتلة "عزيز عويسات" (53 عاما) عقب نقله من عيادة سجن "الرملة"، حيث كان يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى، بعد تعرضه لاعتداء "وحشي" من قبل قوات تابعة لسجون الاحتلال.

واتهم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في تصريحات صحفية، سلطات الاحتلال الاسرائيلي بقتل الأسير عويسات، مطالبا بلجنة تحقيق دولية في هذه الجريمة.

من جهته، حمّل "نادي الأسير" الفلسطيني سلطات الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات، حيث أبقت سلطات الاحتلال على اعتقاله رغم تيقنها بأنه وصل إلى مرحلة خطيرة.

وأكدت مصادر حقوقية، أن الاعتداء على الأسير عويسات "تم بشكل وحشي"، ما أدى إلى إصابته بجلطة حادة وتعطل عمل القلب.

والأسير عويسات معتقل منذ عام 2014، ومحكوم بالسّجن الفعلي لـمدة 30 عاماً، وهو من بلدة "جبل المكبر" جنوبي القدس المحتلة. /انتهى/.

رمز الخبر 1884056

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =