10 مقاتلات "سوخوي 22" تنضم الى الاسطول الجوي التابع للحرس الثوري الايراني

تم تشغيل عشرة مقاتلات سوخوي 22 اليوم الاربعاء بعد اعادة تاهيلها كي تنضم الى الاسطول الجوي التابع لحرس الثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه خلال مراسم حضرها القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء "محمد علي جعفري" وقائد القوات الجو فضائية في الحرس الثوري الايراني العميد "علي حاجي زاده" في مدينة شيراز جنوب غربي ايران، أزيح الستار عن 10 مقاتلات سوخوي 22، تم تطويرها واعادة تاهليها على يد المتخصصين والمهندسين في قوات الجو فضائية في حرس الثورة الاسلامية والشركات المعرفية.

وقال العميد حاجي زاده أن مقاتلة سوخوي 22 ورغم تمتعها بمواصفات ممتازة، كسرعتها التي تفوق 2.1 ماخ وارتفاع الطيران فيها الذي يصل الـ50 قدما، الا أن بعض مواصفاتها لم تكن حديثة بما يكفي، اذ استطاع المتخصصون في داخل البلاد، ارتقاء هذه الطائرات وتحديثها والحاقها بالاسطول الجوي التابع لقوات الحرس الثوري الايراني.

وقال: بعد تطوير هذه المقاتلة، فإنها باتت قادرة على حمل واستخدام قنابل ذكية ودقيقة الاصابة مثل قنبلة "سيمرغ" العنقودية وصواريخ "جو-جو" و"جو-أرض" وايضا بإمكانها أن تنقل المعلومات من المروحيات من على بعد عدة كيلومترات، مضيفا أنه في المستقبل سيتم تزويد هذه الطائرات بمنظومة صواريخ جو-ارض "كروز" دقيقة الاصابة، والتي يصل مداها الى الف و500 ك.م.

وأشار العميد حاجي زاده الى احد اسباب سقوط المدن العراقية واحدة تلو الاخرى أثناء هجوم داعش، معتبرا أن السبب في ذلك كان عدم وجود قوات جوية، بينما أقدم الحرس الثوري الايراني على تدريب طيارين عراقيين على طائرات سوخوي 25 خلال 10 ايام وإرسالهم لمواجهة عناصر داعش.

وبدوره قال القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء جعفري: أن قواتنا إستطاعت ان تقوم بتحديث واعادة تاهيل طائرات سوخوي 22، رغم الحظر المفروض على ايران في مجال المعدات العسكرية.

وأكد جعفري على توصل قوات حرس الثورة الاسلامية الى إمكانية صنع وانتاج انواع القطع والمعدات، مضيفا أن الطائرات التي لم تتمكن من الطيران لنحو 28 عاما، اليوم باتت قادرة للإنضمام الى الاسطول الجوي الايراني، استنادا على الطاقات والامكانيات الداخلية.

وبعد إتمام مراسم ازاحة الستار عن سوخوي 22 ، إجرى اللواء جعفري زيارة تفقدية لمقر الجو فضائي التابع لقوات الحرس الثوري الايراني في مدينة شيراز./انتهى/

رمز الخبر 1886080

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =