مركز السجاد الايراني يرفع شكوى ضد الولايات المتحدة في الأوساط الدولية

قالت رئيسة المركز الوطني للسجاد الايراني فرشته دست باك اليوم السبت إن الحظر الامريكي المفروض على السجاد الايراني يمثل انتهاكا للبروتوكولات والمعاهدات الدولية مصرحة برفع ايران شكوى ضد واشنطن في الأوساط الدولية لإلغاء هذا الحظر للفن الايراني.

وعلى هامش حفل افتتاح المعرض الاول للسجاد اليدوي التبريزي في العاصمة طهران قالت فرشته في تصريح صحفي إن السجاد اليدوي الايراني هو نتاج وطني يعود بالنفع علي الشعب الايراني ولا يحق لرئيس الولايات المتحدة استهدافه واستهداف هذه الملكية الفكرية الايرانية وإلحاقها بقائمة الحظر.
وأضافت فرشته بأن المعاهدات الدولية تمنع فرض حظر على ما يمتلكه شعب، مؤكدة على أن مركزها سيبذل كل مساعيه لإخراج هذا الفن الايراني اليدوي من قائمة الحظر الامريكي عبر متابعات وشكوي دولية.
جدير بالذكر أن مكتب الممتلكات الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية ألغى في 27 يونيو 2018 تصريحات إستيراد الفستق والسجاد والكافيار الايرانية الى الولايات المتحدة، في حين أن تصدير السجاد اليدوي الايراني كان العام الماضي قد شهد نموا بلغ 18 بالمائة وبلغ رصيده من الدخل التصديري 424 مليون دولار في العام.
وكانت صادرات ايران من سجادها اليدوي الى الولايات المتحدة نفسها بلغت سنويا 80 مليون دولار قبل تفعيل هذا الحظر الاستيرادي.

رمز الخبر 1886169

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =