البنية التحتية والطاقات البشرية دعائم التواجد المقتدر في المياه الحرة

قال مساعد الشؤون التنسيقية للجيش الادميرال حبيب الله سياري إن البنية التحتية والطاقات البشرية المناسبة والمعدات دعائم التواجد المقتدر في المياه الحرة ، مضيفا "ان حماية الخليج الفارسي حاليا هي بعهدة القوة البحرية للحرس الثوري وسلاح البحر للجيش".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الأميرال سياري اشار في كلمته امام منتسبي مؤسسة الصناعات البحرية لوزارة الدفاع اليوم الثلاثاء الى الموقع الجيوسياسي لايران وقال ان البلاد تحدها البحار من الشمال ومن الجنوب وان حدودنا البحرية تصل الى نحو 2000 كيلومتر وهذه بحد ذاتها ميزة مهمة .

واوضح ان 90 بالمئة من صادرات وواردات البلاد تتم عبر ثلث الحدود البحرية وقال ان الخليج الفارسي المعروفه بانها مستودع الطاقة بالعالم لديه منفذ واحد وهو مضيق هرمز.

وافاد بان سواحل مكران مرتبطة بالبحار الحرة بالعالم وان هذا الموقع يخدم تنمية الملاحة البحرية للبلاد واضاف اننا بحاجة الى قوة بحرية متميزة ومقتدرة تضمن لنا الامن في البحار ولولا قدراتنا في هذا المجال لنهب الاخرون ثروات الخليج الفارسي.

واعتبر البنية التحتية والطاقات البشرية المناسبة والمعدات بانها دعائم التواجد المقتدر في المياه الحرة وقال ان حماية الخليج الفارسي حاليا هي بعهدة القوة البحرية للحرس الثوري وسلاح البحر للجيش ومن هنا فان اداء هذه المهمة يستلزم امتلاك المعدات الحديثة اللازمة الامر الذي يعكس اهمية الصناعات البحرية لوزراة الدفاع./انتهى/

رمز الخبر 1887624

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =