ممثل روسيا لدى الاتحاد الأوروبي: الغرب يتدخل بشكل سافر في مقدونيا

أعلن ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، أن الدول الغربية وقادة الاتحاد الأوروبي والناتو يفضلون تجاهل حقيقة أن لجنة الانتخابات الحكومية أقرت بطلان استفتاء تغيير اسم مقدونيا، وأن أفعالهم تعتبر مثالا على التدخل السافر في الشؤون الداخلية لدولة مقدونيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، صرح أن الدول الغربية وقادة الاتحاد الأوروبي والناتو يفضلون تجاهل حقيقة أن لجنة الانتخابات الحكومية أقرت بطلان استفتاء تغيير اسم مقدونيا، وأن أفعالهم تعتبر مثالا على التدخل السافر في الشؤون الداخلية لدولة مقدونيا.

وقال تشيجوف للصحفيين "إذا نظرنا إلى مقدونيا كمثال، فهذه حالة كلاسيكية من التدخل السافر في الشؤون الداخلية للدولة من جانب الولايات المتحدة والدول الأوروبية، والناتو ممثلا في الأمين العام للحلف، والاتحاد الأوروبي ممثلا في قياداته. هناك شعور بأنهم حتى لا يعتقدون أن هذا تدخل في الشؤون الداخلية".

وأشار تشيجوف إلى أن "في بروكسل والعواصم الأخرى يحاولون جاهدين أن يتجاهلوا حقيقة أن لجنة الانتخابات المركزية أقرت بطلان استفتاء تغيير اسم مقدونيا، مؤكدين أنه كان استشاريا. ومع ذلك، الاستفتاء كان غير قانوني، لأن حسب الدستور المقدوني، يمكن تقديم سؤال واحد في الاستفتاء، وكان هناك في الواقع ثلاثة: اتفاق بريسبا، انضمام للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي".

وختم تشيجوف كلامه قائلا "الآن من المقرر التصويت في برلمان مقدونيا، حيث يفتقر الائتلاف الحاكم إلى الأصوات. مطلوب أغلبية الثلثين. أعتقد أنه يجري الآن عمل "تربوي" شخصي مع نواب المعارضة"./انتهى/.

رمز الخبر 1888406

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =