محكمة لاهاي تؤكد انتهاك واشنطن لبنود من معاهدة الصداقة مع طهران

اكد رئيس محكمة العدل الدولية في لاهاي عبدالقوي يوسف بشان ملف الخلاف بين ايران واميركا بان المحكمة رات من الضروري ان تعلن بان اميركا انتهكت بنودا من معاهدة الصداقة المبرمة مع ايران عام 1955.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه جاء ذلك في تقرير قدمه رئيس محكمة لاهاي في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك الخميس حول الاجراءات التي اتخذتها المحكمة خلال العام الاخير.

وفي وقت سابق كتب ظريف في تغريدة له في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": ان اميركا انسحبت من الاتفاق النووي – وهو اتفاق متعدد الاطراف ومدرج في القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي – بذريعة العمل للوصول الى معاهدة ثنائية مع ايران.

واضاف: اليوم وبعد ان امرت محكمة (لاهاي) اميركا بوقف الحظر ضد الشعب الايراني وعدم نقض معاهدة حقيقية بين ايران واميركا، انسحبت اميركا من تلك المعاهدة. انها (اميركا) نظام متمرد على القانون.

وجاءت تغريدة ظريف بعد ساعات من اعلان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو انسحاب حكومة بلاده من معاهدة الصداقة ردا على القرار الصادر عن محكمة لاهاي لصالح ايران.

ويأتي ذلك بعد أن قضت محكمة العدل الدولية بإلغاء الولايات المتحدة حظرها على السلع "الإنسانية" الموجهة لإيران، وضمان سلامة الطيران المدني وحركة الملاحة الجوية بعد أن رفعت طهران شكواها إلى المحكمة من إعادة فرض اجراءات الحظر الأميركية عليها.      

وكانت الجمهورية الاسلامية الايرانية قد رفعت قبل أكثر من شهرين وثيقتين الى محكمة العدل الدولية احداهما "دعوى" ضد الولايات المتحدة الاميركية تتضمن شرح المسؤولية الدولية الملقاة على عاتق الحكومة الاميركية ونقضها معاهدة الصداقة الموقعة عام 1955 ، والثانية توجيه "طلب" للمحكمة لاصدار قرار موقت يلزم اميركا بوقف تنفيذ الحظر لحين اصدار المحكمة قرارها النهائي./انتهى/

رمز الخبر 1889024

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =