لاريجاني: العقوبات على إيران ظالمة ومخالفة للقوانين الدولية

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني أن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الامريكية على ايران هي عقوبات ظالمة ولا تتوافق مع القوانين الدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشار الى العقوبات الامريكية واعتبرها أنها عقوبات ظالمة ومخالفة للقانون الدولي، مؤكدا أنه وفي حال كان هناك  قوات متخصصة فاعلة وتفعيل طاقات البلد فان ايران بامكانها تجاوز هذه العقوبات وحل المشاكل.

وأشار لاريجاني الى تجربة الحرب  المفروضة على ايران وأكد ان هذه  التجربة وصمود أبناء الشعب الايراني أصابت الأعداء بالهلع الشديد وسلبت الجرأة والشجاعة على مواجهة ايران عسكريا.

وأضاف " اذا اصبح اقتصاد ايران اقتصادا مقاوما فانهم عندذلك لن يفكروا بفرض العقوبات علينا ويجب في هذه المرحلة إعادة بناء اقتصاد البلد".

ومضى لاريجاني قائلا: اننا اليوم نعيش في غابة السياسة الدولية حيث يسود قانون القوة على العالم، ففي قضية الاتفاق النووي اجتمعت بعض الدول وأجرت مفاوضات، وتوصلنا الى اتفاق أيدته منظمة الامم المتحدة وثبّته مجلس الامن الدولي، الا ان أحد الرؤساء قال انه يرفض هذه المعاهدة.
وأردف رئيس البرلمان الايراني: اذا كانت ايران تصمد في الجانب العسكري للدفاع عن الشعب، فذلك لأنها تواجه مجموعة من الساسة في العالم اذا شعروا انهم يواجهون دولة ضعيفة فسيحاولون إذلالها، ولكن اذا كان لدينا صواريخ وأسلحة فلن يجرأوا على ذلك./انتهى/

رمز الخبر 1889353

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =