الخارجية الايرانية تعتبر تصريحات وزير الخارجية البريطاني تدخلاٌ في شؤون دولة مستقلة

أكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن التصريحات الاخيرة التي أبدى بها وزیر الخارجیة البریطاني جرمي هانت فيما يتعلق بإستمرار إعتقال "نازنین زاغري" تنم عن عدم استيعابه للموضوع، معتبرا أن هذه التصریحات المتسرعة والسقیمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اعرب عن اسفه ازاء التصریحات التدخلیة والمرفوضة لوزیر الخارجیة البریطاني ومزاعمه واستخدامه لمفردات خاطئة وسقیمة حول ایران.

واكد المتحدث قاسمي، ان وزیر الخارجیة البریطاني وللاسف اقدم لعدة مرات خلال الایام الاخیرة على اطلاق تصریحات متسرعة وخاطئة حول موضوع لایتعلق بالدولة التي ینتمي الیها؛ بما یشیر الي عدم إستيعابه التام علي هذا الموضوع وشكّل نوعا من التدخل فی شؤون دولة مستقلة.

وتابع قاسمی : ینبغی لوزیر الخارجیة البریطانی ان یلقي نظرة على سجلّ بلاده الخاص بالشرق الاوسط خلال العقود والسنوات الاخیرة لیلاحظ سیاسات ومساندات الحكومة البریطانیة للجماعات الارهابیة والدول المعتدیة وما ترتب علیها من مجازر بحق الانسانیة والازمات التي واجهت الشعوب الاقلیمیة.

واكد انه فی حال القاء نظرة علي الوضع المزري للشعوب فی الیمن وسوریا وفلسطین وغیرها، بما یشمل الدمار الواسع والامراض والتشرید والفقر والمجاعة والكارثة التي تسببت فیها دول العدوان بحق الیمن الیوم، سیتضح ان دور الحكومة التي ینتمي الیها السید هانت واجراءات الدول التي تسلّمت السلاح بملیارات الدولارات من بریطانیا وهي توظّف هذا التّسلح لتنفخ فی نار الحروب والكراهیة والدمار علي صعید المنطقة، ادّى ذلك الى ظروف مشینة ومخزیة.

وشدّد المتحدث باسم الخارجیة انه ینبغي لهذه الدول ان تخجل على خلفیة دعمها السیاسي للبلدان المعتدیة ضد الیمن وتصدیر السلاح الیها بهدف ارتكاب المجازر والكوارث في هذا البلد.

هذا وكان وزیر الخارجیة البریطاني جرمي هانت قد اعرب في تصریحات تدخلیة عن انتقاده لاستمرار اعتقال السیدة "نازنین زاغري"./انتهى/.

رمز الخبر 1891083

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =