قضية هاشمي اختبار لمن يدعي الحرية

أكد مدير الاعلام الخارجي في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايراني بيمان جبلي، أن اعتقال مذيعة قناة "برس تي في" الزميلة مرضية هاشمي في الولايات المتحدة هو نوع من الاختطاف، محملا الحكومة الاميركية مسؤولية الحفاظ على سلامتها.

وقال جبلي خلال مؤتمر صحفي عقده بعد مشاركته في وقفة احتجاجية امام مكتب الامم المتحدة بطهران: لم توجه حتى الآن اي تهمة للسيدة هاشمي رغم مرور 11 يوما على اعتقالها، وما يثير قلقنا اكثر هو تعرضها لكل هذا التعذيب النفسي.

وأضاف: اعتقد ان الإعلام هو افضل وسيلة للضغط من اجل اطلاق سراح هاشمي، وبالتالي فإن قضيتها هي اختبار لكل وسائل الإعلام التي تدعي الحرية.

رمز الخبر 1891625

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =