صواريخ إسرائيلية وأمريكية الصنع بين مخلفات الإرهابيين في ريف دمشق

عثرت وحدات الجيش السوري، على كميات من الأسلحة التي تم توريدها للإرهابيين يبنها صواريخ أمريكية وإسرائيلية لدعمهم في قتالهم ضد الجيش والشعب السوري الآمن في ريف العاصمة دمشق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجهات الأمنية المختصة في سوريا،  عثرت خلال استكمال أعمال تأمين المناطق التي طهرها الجيش السوري من الإرهاب في ريف العاصمة دمشق على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بينها صواريخ أمريكية وإسرائيلية الصنع تعكس حجم الدعم الذي تقدمه الدول الراعية للتنظيمات الإرهابية؛ بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية"سانا".

وصرح مصدر أمني سوري للوكالة أنه وخلال عمليات رفع مخلفات الإرهابيين بهدف تأمين المناطق التي يقطنها المدنيون، تم العثور على صواريخ أمريكية وإسرائيلية الصنع وكميات كبيرة من الذخيرة والقذائف والأسلحة المتنوعة المتوسطة والخفيفة كانت مخبأة بمستودعات تحت الأرض.

وأشار المصدر الأمني إلى أنه من بين المضبوطات "كميات كبيرة من ذخائر الرشاشات المتوسطة والبنادق الحربية وقذائف الدبابات والمدفعية والفوزليكا إضافة إلى المئات من صواريخ (غراد) وعدد كبير من الصواريخ المضادة للدروع صناعة أمريكية وصواريخ عيار "128 مم" تستخدم في تسليح قوات العدو الإسرائيلي".

وأضاف المصدر تم العثور أيضا على أعداد كبيرة من قذائف "آر بي جي" الفراغية والمتفجرة ومدافع الهاون وصواريخ مالوتكا وقذائف مضادة للدروع"، وهذه الكميات الكبيرة من الأسلحة والذخائر التي تم تزويد الإرهابيين بها هي مؤشر واضح على الدعم الذي تتلقاه التنظيمات الإرهابية من الدول الداعمة والممولة لها للاعتداء على الدولة السورية وأبنائها."/انتهى/

رمز الخبر 1892425

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =