ايران تدين محاولات التطهير العرقي والديني في القدس

ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الاعتداءات والانتهاكات الاخيرة للصهاينة في المسجد الاقصى محاولات التطهير العرقي والديني في الاماكن التاريخية والاسلامية في القدس المحتلة.

واشار قاسمي الى الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية الاخيرة للمسجد الاقصى والاماكن التاريخية والاسلامية في القدس المحتلة مستنكراً هذه الممارسات لقوات الاحتلال.

وقال قاسمي ان المجازر والتطهير العرقي والديني في القدس تجري بشكل مستمر ومنظم منذ احتلال الاراضي الفلسطينية ولكن الصمت المطبق لبعض دول المنطقة ازاء الاعتداءات المتكررة للصهاينة ومشاركتها ومواكبتها للعرض الاميركي الاسرائيلي المضحك في وارسو وكذلك اقامة العلاقات السرية والعلنية مع مرتكبي المجازر بحق الشعب الفلسطيني ساهم في تشجيع الصهاينة وتجرئهم في التطاول والاعتداء على الامكان التاريخية والاسلامية في فلسطين ولاسيما في القدس المحتلة .

واشاد قاسمي بصمود ومقاومة الشعب الفلسطيني ولاسيما سكان القدس في الدفاع عن الامكان المقدسة وحراستها داعيا الى اجراء عاجل وعملي من قبل الدول الاسلامية والمحافل والمنظمات الدولية بما فيها الامم المتحددة في ادانة الممارسات الاخيرة للصهاينة العنصريين والحؤول دون استمرارها./انتهى/

رمز الخبر 1892514

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =