حركة "أمل" البحرينية تدين القرار الامريكي ضد الحرس الثوري

اصدرت جمعية العمل الاسلامي "أمل" بيانا، اليوم الثلاثاء دانت فيه قرار الولايات المتحدة الأمريكية بإدراج حرس الثورة الإسلامية على قائمة الإرهاب، معتبرة اياه اعتداءً على سيادة الدول وخروجاً على كل الأعراف الدولية والدبلوماسية.

وجاء في بيان الجمعية: في سابقة أولى في التاريخ يتم فيها إعلان ذراع عسكري لدولة "اجنبية" كمنظمة ارهابية؛ حيث أقدمت الإدارة الأمريكية على إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب الأمريكية؛ ضاربة بعرض الحائط المؤثرات والتوترات التي قد تتولد عن مثل هذا القرار في المنطقة.

واضاف، إننا وفي الوقت الذي ندين فيه هذا القرار المتعجرف؛ لنحذر من أنه ستكون له تبعات كبيرة وخطيرة على منطقة الشرق الأوسط واستقرارها؛ وأنه سيشجع الكيان الصهيوني الغاصب على زيادة اعتداءاته ضد مصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعوب المنطقة، خصوصاً في سوريا؛ وغرب العراق، مما يقوض أمن واستقرار المنطقة ويؤدي لاشعال حروب جديدة فيها.

وتابع، نؤكد أن هذا القرار الخطير بلا شك يعطي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حق التعامل بالمثل واعتبار القوات الأمريكية في المنطقة مجموعات إرهابية؛ وحق جعل "الجيش الامريكي المتمركز في غرب اسيا لا ينعم بالهدوء بعد الان"؛ وحقها بأن تقوم بإدراج الجيش الامريكي على قائمتها للإرهاب.

وقال البيان، نعتبر أن الكيان الصهيوني الغاصب الذي يحتل كامل فلسطين وأجزاء من لبنان، والجولان السوري، والذين يرسلون الجيوش للبحرين واليمن، ويقتلون النساء والأطفال في المدارس وصالات الأفراح، هم الذين يجب أن يوضعوا على قوائم الإرهاب، وأن يحاسبوا ويعاقبوا على جرائمهم النكراء..

واكد البيان، إننا نقف مع حق الجمهورية الإسلامية في التصدي لأي اعتداء - ومن أيٍ كان - ضد حقوقها وسيادتها واستقلالها وقرارها الوطني./انتهى/

رمز الخبر 1893698

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =