لا تتوقعوا أننا نبقى في انتظاركم

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن الأوروبيين متأخرون بالنسبة للوفاء بعهودهم، مؤكدا أن عليهم أن لا يتوقعوا أن تكون ايران في انتظارهم ولا تقوم بما تراه مناسبا ومتوافقا مع مصالحها وأهدافها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف شارك اليوم في حفل للكشف عن موقع دبلوماسي اقتصادي تابع لوزارة الخارجية وأشار في هذا الحفل إلى الاتفاق النووي وخروج واشنطن منه وما تعهدت به الدول الأوروبين من إجراءات مقابل بقاء ايران في هذا الاتفاق.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن الأوروبيين حاليا يعتبرون متأخرين بالنسبة للوفاء بعهودهم مؤكدا أن عليهم أن لا يتوقعوا أن تكون ايران في انتظارهم ولا تقوم بما تراه مناسبا ومتوافقا مع مصالحها وأهدافها.

وتابع ظريف قائلا " ان تنفیذ اینستكس هو اجراء أولی من قبل أوروبا ، و ان الاوروبیین قدموا فی ابریل من العام الماضی التزامات عدیدة بعد انسحاب امریكا من الاتفاق النووی على ان یتم تطبیق الالیة المالیة كمقدمة لتنفیذ بقیة الالتزامات".
وقال وزير خارجية ايران : نعتقد أن على الأوروبیین الآن العمل طویلا للوفاء بالتزاماتهم، لإنهم متخلفون جداً ولا ینبغی أن یتصوروا بأن الجمهوریة الإسلامیة ستبقي بانتظارهم.
وأضاف وزیر الخارجیة ان لدي ایران علاقات جیدة جدا مع جیرانها ، كما انها اطلقت آلیات مماثلة مع العدید من الدول یجری العمل بها. وتسائل ظریف : لا ادری كم من الوقت یحتاج الأوروبیون إلي تطبیق الالیة المالیة التمهیدیة.
وحول الاجراء الأمریكي الأخیر بشأن حرس الثورة الاسلامیة وما اتخذته ایران وستتخذه لاحقا فی هذا الصدد قال ظریف ان الرد الایرانی الأول جاء سریعا علي ید مجلس الامن القومی بادراج القیادة العسكریة الامریكیة الوسطي والقوات التابعة لها علي قائمة الارهاب واعتبار الادارة الامریكیة انها تدعم الارهاب./انتهى/

رمز الخبر 1893806

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =