إعلام العدو الإسرائيلي يقر بهزيمته في غزة

اعترف الإعلام الصهيوني بهزيمته في عدوانه الأخير على غزة مسجلاً التطورات التي حققتها المقاومة مقارنة بالحملات العدوانية السابقة التي شنها جيش الاحتلال على القطاع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الإعلام الفلسطيني إن صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية نشرت تقييمًا عن جيش الاحتلال، قال فيه إن حركة حماس أطلقت في جولة التصعيد الأخيرة صواريخ جديدة قصيرة المدى وثقيلة، وفقًا للصحيفة العبرية، فأن تلك الصواريخ تحمل "رؤوسًا" يتراوح وزن الرأس الحربي فيها بين عشرات ومئات الكيلوغرامات.

وأشار التقييم إلى أن أكبر وابل من الصواريخ كان الليلة الماضية؛ 117 صاروخًا أطلقت في غضون ساعة فقط.

فيما اعترف محـلل موقع "والا" العبري، أن الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، تجهز خلال السنوات الماضية بعد حرب عام (2014)، للمعركة المقبلة مع "إسرائيل"، وأنه يقيم علاقة متميزة مع باقي فصائل المقاومة بغزة.

وأشار المحلل إلى أن الجناح العسكري للحركة أجرى عمليات تطوير على المعدات القتالية لديه رغم الحصار الخانق الذي يعيشه القطاع منذ سنوات، إضافة إلى إقامة غرفة العمليات المشتركة التي جمعت فصائل المقاومة تحت راية واحدة هي مواجهة "إسرائيل".

وقال المحلل الصهيوني إن المقاومة الفلسطينية استطاعت تحقيق إنجاز عسكري خلال جولة التصعيد الأخيرة، حيث جرى إطلاق حوالي (700) صاروخ خلال يومين من القتال، أسفرت عن 4 قتلى وعشرات الجرحى، في الوقت الذي أطلقت فيه المقاومة في حرب عام (2014) حوالي 150 صاروخاً يوميًّا على مدار (51) يوماً من الحرب، أسفرت الحرب حينها عن ستة قتلى على مدار أيام القتال.

وأضاف أن ضباط الميدان في جيش الاحتلال أكدوا خلال العام الماضي أن حركة حماس تتعلم من أخطائها، ونجحت خلال اليومين الماضيين باستغلال تصرفات جيش الاحتلال على الحدود، واستغلال نقاط الضعف لدى الجيش لتنفيذ عملياتها. /انتهى/

رمز الخبر 1894373

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =