عرض  آثار المتحف الوطني الايراني في الصين

كشف المدير العام لشؤون المتاحف في ايران عن نقل عدد من التحف التاريخية المتعلقة بالعهد الاخميني حتى العهد الصفوي من متحف ايران الوطني الى العاصمة الصينية بكين.

وصرح المدير العام لشؤون المتاحف في ايران محمدرضا كاركر لمراسل وكالة مهر للأنباء أن هذه الاثار التاريخية قد نقلت فجر البارحة الى متحف الصين الوطني في مدينة بكين، لتعرض اليوم 13( مايو) الى جانب 450 اثرا اخرا من 20 بلدا، في إطار معرض عنوانه "الحضارات الاسيوية" والذي سيقام حتى 22 من شهر اغسطس.

وأوضح: أن مئة اثر في هذا المعرض خاص بالحضارة الصينية والباقي من 20 دولة اسيوية مثل تركية آذربيجان والى اخره.

واضاف: ايران ستشارك في هذا المعرض بـ 15 قطعة تاريخية تتعلق بمختلف الحقبات الزمنية من العهد الاخميني حتى العهد الصفوي، وهي عبارة عن قطع من الفخار وكتيبات حجرية تتعلق بالعهد الاخميني وتماثيل مصنوعة من الجص وقطع زجاجية تتعلق بالعهد الساساني وقطع مصنوعة من الفرفوري (الصيني) بلون الابيض والازرق تعكس الاواصر التاريخية بين ايران والصين.

وذكر: يوجد هناك تعاون ثقافي بين ايران والصين وهناك مفاوضات بينهما في مجال اقامة معرض مشترك للآثار التارخية./انتهى/

رمز الخبر 1894556

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =