ظريف: نحذر ترامب من استخدام لغة التهديد كونها غير فعالة ولن تحقق أي شيء

حذر وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، اليوم الاثنين، الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" من استخدام لغة التهديد مع إيران، مؤكدا أنه "لا قدرة لترمب على تدمير بلادنا وكلامه عن محو إيران لا قيمة له".

 وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف علق في تغريدة له اليوم الاثنين على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على تصريحات ترمب المتوعدة بأن يشكل بدء إيران قتالا مع الولايات المتحدة نهاية للجمهورية الإسلامية، حسب وصفه.

وقال ظريف، إن دونالد ترامب بإثارة من فريق "ب"، يأمل في تحقيق شيء فشل الإكسندر، وجنكيز خان وغيرهما من الغزاة في أن يفعلوه.

وأضاف:"صمد الإيرانيون بفخر منذ آلاف السنين، وقد ولّى جميع الغزاة على طول التاريخ، وإن الإرهاب الاقتصادي والاستفزازات لارتكاب إبادة جماعية لن تنهي إيران، أبدا لا تحاول أن تهدد إيرانيا، تدّرب على الاحترام، تجد ما تطمح إليه".

يذكر أنه توعد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بأن يشكل بدء إيران قتالا مع الولايات المتحدة نهاية للجمهورية الإسلامية، حسب وصفه.

وقال ترامب، في تغريدة نشرها، مساء اليوم الأحد، على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "إذا أرادت إيران القتال فسيمثل ذلك نهايتها رسميا. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى!".

وقد اكدت ايران مرارا على لسان كبار مسؤوليها بانها لا تسعى للحرب مع احد لكنها في الوقت ذاته على اهبة الاستعداد والجهوزية للرد ردا ساحقا على اي عدوان بما يجعل المعتدي نادما على فعلته ويفتح بذلك ابواب جهنم على نفسه وهو ادرى بذلك اكثر من غيره.

وأعلن الرئيس الأميركي، في 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق حول برنامج إيران النووي وفرضه لاحقا مجموعة عقوبات قاسية على الجمهورية الإسلامية، بالإضافة إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيما إرهابيا، الخطوة التي ردت عليها طهران بإدراج القوات الأميركية في الشرق الأوسط على قائمة الإرهاب الإيرانية.

وعلى الرغم من استمرار التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران، تدل مؤشرات عدة صادرة عن البيت الأبيض في الأيام الماضية على أن ترامب لا يرغب في خوض نزاع عسكري مباشر مع الجمهورية الإسلامية، وسط أنباء عن خلاف كبير يدور في إدارة الرئيس حول طريقة التعامل مع هذه القضية، خاصة في ظل إصرار مستشار الأمن القومي، جون بولتون، على اتباع نهج أكثر تشددا مع طهران./انتهى/

رمز الخبر 1894783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =