الأدميرال فدوي: تواجد ايران في سوريا كان اداء للواجب الإلهي

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي أن تواجد ايران في سوريا كان اداء للواجب الإلهي وايران تلتزم بأداء واجباتها فحسب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي قال في كلمة القاها في مراسم تكريم شهداء مدينة "وحيديه" في محافظة طهران، أن الثورة الاسلامية لم تعد محدودة بالأطر الجغرافية، بل أن كل من يقطع خطوة تتماشى مع مبادئ الثورة الاسلامية التي هي مبادئ قرانية، يعد لاعب دور في هذه الثورة الاسلامية، مضيفا ان تواجد الشباب في منطقة تبعد الاف الكيلومترات عن حدود بلادهم (المدافعين عن الحرم) يظهر مدى تمسك الشباب بالثورة الاسلامية.

وفي اشارة الى فشل جميع الجهات المعارضة للحكومة السورية من الامريكيين والاوروبيين وبعض الحكومات الرجعية في المنطقة في اسقاط النظام السوري، قال فدوي: هؤلاء لم ينجحوا في الحاق اي ضرر للنظام السوري، لأن ايران لم ترد ذلك، مضيفا ان تواجد ايران في سوريا يعد أداء واجب الهي وايران تلتزم بأداء واجباتها فحسب ووعد الله سيتحقق بنصرة جبهة الحق، كما اعتبر أن استشهاد نحو 200 الف رجل من اجل نصرة جبهة الحق يعد علامة لتحقيق هذا الوعد الالهي، إذ بات ذلك مشهودا فيما حققته ايران من ابداع ونجازات خلال الاعوام الاربعين الماضية.

واشار نائب القائد العام للحرس الثوري الى الحرب التي شنها الأعداء ضد ايران وأدامت لثمانية اعوام، معتبرا أن اسلوب الحرب ضد الجمهورية الاسلامية باتت اليوم اكثر تعقيدا من السابق، الا أن هذه الحرب لم تجد نفعاً لأعداء ايران ولم تلحق الضرر بنظام الجمهورية الاسلامية على غرار ما حصل خلال اربعين عام الماضية.

وفي الختام قال: كما وقف الشهداء في وجه الاستكبار العالمي، يترصد الشعب اليوم للعدو كي لا يتيح له مجالا للتحرك، وكما نشهده الان العدوا بات يغرق في المستنقع الذي صنعه بنفسه./انتهى/.

رمز الخبر 1895157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =