طهران: مزاعم ترامب الفارغة حول استعداده للتفاوض قد انكشفت بعد أسبوع فقط

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي إن مزاعم وإدعاءات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول استعدادها للتفاوض مع ايران قد ثبتت بعد أسبوع فقط، مشيرا في ذلك الى العقوبات التي فرضت مؤخرا على الشركات البتروكيمياوية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي أشار الى القرار الأخير للخزانة الأمريكية حول فرض عقوبات جديدة على قطاع البتروكيماويات في ايران مؤكدا أن طهران تدين بشدة هذا القرار وتعتبرها مصداقا للارهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة ضد الشعب الايراني.

وأضاف موسوي قائلا "  أسبوع واحد كان كافيا ليتبين زيف ادعاءات ترامب ومزاعمه حول استعداد امريكا للتفاوض مع ايران، إن السياسة الأمريكية التي تعتمد على الضغط محكومة بالفشل وقد مورست من قبل العديد من الرؤساء الأمريكيين، هذا اتجاه خاطئ وعلى أمريكا أن تدرك أنها لن تصل إلى أي من أهدافها".

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إن مزاعم بعض المسؤولين الأمريكيين كانت خادعة ومضللة، و فقط لكسب اهتمام الرأي العام، معتبرا الاجراء الامريكي بانه يتنافى مع مبادئ وقواعد العلاقات الدولية والقانون الدولي، وكذلك الالتزامات الدولية للنظام الامريكي .

وأضاف موسوي: تقع على جميع الدول، مسؤولية الرد على الانتهاكات الصارخة للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وان لايسمحوا بانتهاك إنجازات المجتمع الدولي في التعددية من خلال الإجراءات غير المتحضرة والأحادية الجانب التي اتخذتها الهيئة الحاكمة الأمريكية.

 وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت في إجراء عدائي يوم أمس الجمعة، أنها وضعت 39 جهة مرتبطة بالبتروكيماويات الإيرانية في قائمة العقوبات. ووفقا للبيان ، تم حظر شركة الخليج الفارسي للبتروكيماويات، بالإضافة إلى 39 شركة تابعة لشركة الخليج الفارسي للبتروكيماويات.

رمز الخبر 1895283

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =