روحاني:  باب الدبلوماسية مفتوح وهدفنا تنفيذ الجانبين لالتزاماتهما النووية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، أن ايران أبقت باب الدبلوماسية مفتوحا وأن هدفها هو التنفيذ التام لالتزامات الجانبين في الاتفاق النووي، ونرحب بكل جهود في هذا المجال.

ولدى استقباله المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، امانويل بون، أعرب حسن روحاني عن تقديره وترحيبه بالنشاطات التي بدأها الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، وبالرسالة التي بعثها، وقال: إن إيران ايران أبقت باب الدبلوماسية والتفاوض مفتوحا تماما، ونأمل أن طرفا الاتفاق النووي من هذه الفرصة جيدا، لنصل الى النقطة المطلوبة أي التنفيذ التام للاتفاق النووي.

وأكد روحاني، أن الهدف الرئيس للجمهورية الاسلامية الايرانية هو ان يتم تنفيذ الالتزامات المدرجة في الاتفاق النووي من قبل الاطراف المقابلة بشكل تام، وفيما اذا نفذت هذه الاطراف التزاماتها، فإن ايران ايضا ستتخذ خطوات جديدة في إكمال التزاماتها.

وخلال اللقاء، سلم امانويل بون، رسالة خطية الى روحاني من الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون. 

رمز الخبر 1896200

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =