موسوي: ردّنا على المعتدين ستكون قاسية تجعلهم نادمين

أكد  القائد العام للجيش الايراني أن ايران لم ولن تبدأ اية حرب، لكنها سوف توجه ضربة قاسية عبر الهجوم على المعتدين، حيث تجعلهم نادمين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي في كلمته خلال مراسم الاستعراض الصباحي للواء 25 من قوات الرد السريع الخاصة بالقوة البرية للجيش في تبريز (شمال غرب) اليوم الاحد، أن الظروف التي تسود على العالم والمنطقة في الآونة الاخيرة تستوجب التأهب والاستعداد أكثر من السابق.

وأضاف ان الاعداء المتغطرسين والضائقين ذرعا بالثورة الاسلامية لديهم خطط ومؤامرات شيطانية ضد ايران، الا أن التأهب والاستعداد الوطني في مختلف الاصعدة، سيما على الصعيد العسكري سوف يفشل كافة هذه المؤامرات.

وأضاف موسوي: كلما ازداد الاستعداد القتالي، فازدادت قدرة الدفاع والهجوم بعد المرحلة الاولى من الدفاع.

وأكد القائد العام للجيش الايراني أن الجمهورية الاسلامية لم ولن تكون البادئة بأي حرب، الا أنها لاتعتمد الدفاع فقط، بل إنها سوف تدافع عن نفسها عند تعرضها الى هجوم الاعداء، ومن ثم سوف توجه ضربة قاسية عبر الهجوم على المعتدين، حيث تجعلهم نادمين.

وتابع: لقد أظهرت ايران للعالم مدى صمودها في الدفاع عن مبادئها، واليوم اصبحت أكثر قوة وصمودا من قبل في الدفاع عن مبادئها ولن تتراجع عنها قيد أنملة./انتهى/

رمز الخبر 1896275

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =