ظريف: باب الحوار مع الامارات والسعودية مفتوح

دعا وزير الخارجية جواد ظريف الى تشكيل مجموعة تضم العراق و ايران ودول الخليج الفارسي بهدف حفظ الأمن و الاستقرار معتبرا ان باب الحوار مع الامارات والسعودية مفتوح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اليوم الاثنين عقد وزير الخارجية محمد جواد ظريف مؤتمرا صحفيا على اعتاب يوم المراسل في ذكرى استشهاد المراسل محمود صارمي في مزار شريف بافغانستان.

وقال ظريف: اليوم يوجد خطابان في العالم، يقفان في وجه بعضهما البعض، الخطاب الاول هو السلام والحوار والتعددية والاخر الجبر والارهاب وخرق القوانين.

أمريكا تستخدم اداة المعيشة لفرض سياستها

وأضاف: الارهاب الاقتصادي هو واقع تمارسه الولايات المتحدة ضد ايران حيث تقول لو اراد الشعب الايراني تحسين اوضاعهم المعيشية يجب ان يغيروا سياساتهم، وكذالك تمنع وصول الادوية للمرضى، رغم انه بفضل الانتاج المحلي بات الحاجة الى الادوية الاجنبية اقل بكثير.

وأشار الى انجازات ايران في مجال العلوم والتكنولوجيا وتقنية النانو والتقنية النووية قائلا: لدينا حضارة قامت بتقديم العلم والمعرفة الى الغرب في ذروة تخلفهم، واليوم لم يسمحوا لنا ان نشتري منهم العلم حتى.

الولايات المتحدة في عزلة دولية

واكد ظريف نظرا الى خطاب الشر لدى البيت الابيض وفريق "بي" وخطاب الحوار والسلام والمصالحة الذي تقدمه ايران، فباتت الولايات المتحدة في عزلة من المجتمع الدولي وهناك دول تخجل من ان يأتي اسمها الى جانب الولايات المتحدة.

وتابع: اليوم وبعد 18 عاماً تخرج الولايات المتحدة ذليلة من افغانستان، وفي العراق الذي اوجدت به داعش وسوريا لم تحصد الا الفشل وايضا في الخليج الفارسي الذي لم تخلف فيه سوى المجازر واين ما ذهبت لم تلاق غير الذل والهوان، مشيرا الى ان الولايات المتحدة لم تنتصر في اي حرب خاضتها خلال الاعوام الـ70 الاخيرة سوى غزو "غرينادا".

الشارع الامريكي يعاني من ثقافة عنف

وصرح ظريف أن عصر الغطرسة والتبجح والهيمنة قد ولى وليس لدينا اي مشكلة مع الشارع الامريكي، الا أن الشارع الامريكي يعاني من ثقافةال عنف والغطرسة وفي ثقافتهم دوماً تطرح الحرب بعنوان احدى الخيارات على الطاولة وهذه الثقافة ليست مقبولة لذلك يلجأ الى فرض الحظر والعقوبات.

وقال ظريف: ماذا يعني الحظر ضد وزير خارجية دولة؟ يعني الفشل في الحوار والدبلوماسية والتعارض مع الحوار وهذا هو الفرق بين الخطابين ضمن مسار واحد.

واكد ظريف على "أننا لن نشتري الأمن من الخارج فأمننا ينبع من الشعب" لافتا الى ان امريكا اليوم تعيش حالة العزلة ومحاولاتها لتشكيل تحالف في الخليج الفارسي باءت بالفشل.

كما واعتبر ان الولايات المتحدة هي المسؤول الأول عن تالوتر في الخليج الفارسي والعالم.

وتطرق الى توقيف ناقلة نفط البريطانية واصفا بريطانيا بانها شريكة في الارهاب الاقتصادي الامريكي محذرا من عواقب اجراءاتها.

وأكد ظريف ان ايران سترد على ضغوط الولايات المتحدة الامريكية عبر التقدم واقامة العلاقات مع الدول الصديقة والجارة والاعتماد على الشعب.

ترامب لا يسعى وارء الحرب

ورأى ظريف أن "ترامب لا يسعى وراء الحرب لكن حسب المعلومات التي لدي ان بولتون واصدقائه يسعون وراء الحرب"، قائلا، ان نتنياهو ذهب عام 2002 الى الكونغرس الامريكي وقال اذا قمنا بغزو العراق سنشهد تغييرا رئيسياً في الشرق الاوسط، كان التغيير الاساسي هو ايجاد داعش، لا يهم نتنياهو كم جندي أمريكي سيقتل.

ايران ترحب بإجراء الحوار

وأضاف، عندما أصبحت وزيرا كتبت مقالاً في الشرق الاوسط حول أننا ما زلنا مستعدين للحوار، الحوار يخدم المنطقة ودولها، ان حصار بلد في مجلس التعاون من قبل ثلاث دول أخرى في هذا المجلس ليس أمرا صائباً، يجب ان نعزز الحوار في المنطقة، نعتقد بضرورة ان تتحاور ايران والعراق والدول الستة في مجلس التعاون.

وفي معرض رده على سؤال حول اتصال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بطهران، قال ظريف، لا علم لي بهذا الاتصال ولا ماذا يدور بداخل ولي العهد السعودي، كانوا يظنون بأنهم يمكنهم السيطرة على اليمن خلال عدة اسابيع، نحن نعتقد أنه لا يمكن هزيمة الشعوب ابداً.

علاقات لظريف مع الشخصيات الامريكية خارجة عن السلطة التنفيذية

وحول لقاء السيناتور الامريكي راند بول، قال ظريف، ان لقاءاتي في أمريكا واضحة وهي خارج السلطة التنفيذية الامريكية، مع اشخاص اعلاميين وعلماء او من الكونغرس، في العادة لا اعلن عن اللقاءات لكي لا تحدث مشكلة لهم، نحن لا مانع لدينا اذا ارادوا الاعلان عن تلك اللقاءات.

ونوه وزير الخارجية الايراني إلى ان تطبيع العلاقات بين ايران والشركات الاوروبية هي جزء من تعهدات اوروبا في الاتفاق النووي، قائلا، نحن لم نترك طاولة المفاوضات ابداً ونقول بصراحة أننا الى جانب طاولة المفاوضات.

/انتهى/.

رمز الخبر 1896861

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =