قائد الثورة الإسلامية: سنكمل مسيرة تطورنا دون توقف

صرح قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن إيران على الرغم من كل الخطوات التي حققتها في مسيرة الثورة الإسلامية إلا أنها لم تغيير إلى الآن حدود التطور التقني كما ينبغي.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل صباح اليوم أكثر من 100 من المتفوقين علميا المتوجين بالميداليات في مختلف الأولمبيادات العلمية اضافة الى اعضاء المنتخب الايراني لكرة الطائرة للشباب، الذين تربعوا على عرش البطولة مؤخرا في البطولة العالمية، مثنياً على إنجازاتهم المهمة ومؤكداً على أن التطور العلمي يجب أن يكون مبني على توجه ثوري وفكر اسلامي يدفع النخبة إلى تحقيق الهدف الرئيسي في  تطوير العلوم التقنية.

‏وأكد قائد الثورة على ان مسار النخبويّة مسار بلا نهاية وقدرة الإنسان بلا حدود. مردفاً: لا تسمحوا لهذه المواهب أن تتوقّف هنا. يجب أن تواصلوا هذا التقدّم. نحن لم نستطع بعد رغم كلّ هذه التحرّكات بعد الثورة الإسلامية أن ندفع الحدّ القاطع للتكنولوجيا نحو الأمام. هذه مهمّتكم أنتم.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية أن الشباب الإيراني استطاع بفضل الله أن يجلبوا الفخر، وذلك أين؟ في بلد علاقات شعبه مميّزة معنا لكنّ حكومتهم سيّئة معنا؛ وأضاف ذهبتم إلى هناك واعتليتم قمّة كرة الطائرة. لهذا الأمر قيمة كبيرة. الناس مسرورون وقد سُررتُ بسبب الفرحة التي اعتمرت قلوب الناس.

وأعرب آية الله العظمى السيد الخامنئي عن شكره لقيام النخب والرياضيين بتقديم ميدالياتهم كهدية الى قائد الثورة موضحا، هذا العمل لم يكن هدية لشخص بل هو لمقام وأنا اقبل الهدية ولكني سأعيدها الى أحبائي النخب الشباب ليحتفظوا بها لأنفسهم.

وأضاف قائد الثورة، انجازاتكم مفخرة لنا، وشموخكم شموخ لنا وعزة وشموخ للشعب ولجميع محبي نظام الجمهورية الاسلامية،معتبراً  ان اهم مسؤولية تضطلع بها النخب الوطنية الشابة بالاضافة الى مواصلة مسيرة النجاح العلمي بوتيرة متسارعة، هي توسيع نطاق حدود العلم والتقنية في البلاد.

ونوه قائد الثورة الى المرتبة المتقدمة التي حققتها البلاد في تقنية النانو، مضيفا، نتوقع حاليا منكم كنخب شابة ومن الاجيال القادمة ان تكتشفوا مئات الموارد الشبيهة بالنانو والظواهر العلمية المجهولة في مجال التقنيات.

ودعا آية الله العظمى النخب الشابة الى العمل على ترسيخ الفكر الثوري والاسلامي والبصيرة النافذة في انفسهم وتقوية الارتباط القلبي مع الله تبارك وتعالى والتوكل عليه والاستعانة به لأنه من دون كل ذلك سوف لن تكون انجازات النخب الشابة في مصلحة البلد والشعب.

وفي جانب آخر من حديثه تطرق قائد الثورة الاسلامية الى فوز منتخب شباب ايران ببطولة العالم للكرة الطائرة للشباب تحت 21 عاما في نسختها العشرين التي جرت في البحرين الشهر الماضي، قائلا ، بفضل الله تمكن منتخبنا بالكرة الطائرة للشباب من تحقيق انجاز كبير وفازوا ببطولة العالم، وهذا انجاز بالغ الأهمية وقد أدخل السرور الى قلوب أبناء الشعب وأنا شخصيا فرحت لذلك كما انني فرحت لفرح الشعب ايضا. /انتهى/.

رمز الخبر 1896934

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =