اعتبر تحالف الفتح في البرلمان العراقي الهجمات الصهيونية على مواقع الحشد الشعبي في منطقة "القائم" في محافظة "الانبار" بمثابة إعلان الحرب على العراق حكومة وشعباً.

وافادت وكالة مهر للانباء، نقلا عن روسيا اليوم، تحالف الفتح في البرلمان العراقي اعتبر الهجمات الصهيونية على مواقع الحشد الشعبي في منطقة "القائم" في محافظة "الانبار" بمثابة إعلان الحرب على العراق حكومة وشعباً.

وجاء في بيانه : الهجمات الصهيونية على سلاح الحشد الشعبي طالت القادة العراقيين، وهذا تحول خطير، ونحتفظ بحق الرد، ونحمل التحالف الدولي وعلى رأسه أمريكا مسؤولية تلك الهجمات، ونعتبرها إعلان حرب على العراق حكومة وشعباً.

واعلن التحالف، أن التواجد الامريكي في العراق _الذي يدعي حماية السماء العراقية_عديم الجدوى، وانه غطاء للهجمات الصهيونية على أرضنا.

رمز الخبر 1897402

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =