التدخل الاجنبي في الخليج الفارسي يؤدي الى تهديد الامن وتصعيد الأوضاع

صرح المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الايراني عباس موسوي بان ايران تستيقن أن كافة التدخلات الاجنبية في الاجراءات الامنية في منطقة الخليج الفارسي تؤدي الى خلق التوتر الامني وتصعيد الاوضاع فيها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، قال في تعليق له على التصريحات والاتهامات التي وجهها الامين العام لحلف الناتو لايران فيما يتعلق ببرنامجها النووي السلمي والقدرات الدفاع الصاروخية لديها، قال: ان الجمهورية الاسلامية تدين هذه التصريحات التدخلية الصادرة من القوات والمؤسسات الاجنبية في الشؤون الداخلية للبلاد ومنطقة الخليج الفارسي، ونعتقد ان كافة التدخلات الاجنبية الخاصة بالإجراءات الامنية للمنطقة تؤدي الى خلق التوتر وزعزعة الامن وتصعيد الاوضاع فيها.

وأضاف موسوي: يجدر بالأمين العام لحلف الناتو أن يتحمل المسؤولية تجاه التبعات المدمرة لتدخلات هذا الحلف في الشرق الاوسط وغرب اسيا، حيث آلت الى مقتل الكثير من المدنيين وتعزيز الارهاب، وارتفاع نسبة انتاج المخدرات والدمار وانعدام الامن والاستقرار في بعض الدول.

وبالاشارة الى اعتقاد ايران بأن ارساء الامن والاستقرار في الشرق الاوسط لا يتم الّا من خلال دول المنطقة ودون تدخل اجنبي، قال موسوي: أن الجمهورية الاسلامية في ايران تحتفظ بحق امتلاكها لبرامج دفاعية مشروعة  كأي دولة مستقلة في العالم، وياتي البرنامج الصاروخي الايراني بماهيته الدفاعية والردعية ضمن هذا الاطار، وما تبديه بعض الجهات من قلق دون داعي، لا يؤثر على سياسات ايران في الحفاظ على برنامجها الصاروخي وتعزيزه.

ويذكر أن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ اتهم الخميس الماضي إيران بزعزعة الأمن في المنطقة و قال إن "جميع أعضاء الناتو يشعرون بقلق عميق إزاء أنشطة إيران و برنامجها الصاروخي ./انتهى/.

رمز الخبر 1898274

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =