خطيب طهران: على تركيا أخذ درس من السعودية في عدوانها على سوريا

دعا امام جمعة طهران المؤقت آية الله "سيد احمد خاتمي"، الحكومة التركية بان لا تسمع كلام واشنطن وتقع بالمستنقع مثلما سقطت به السعودية، مبينا أن "الرياض أرادت انهاء حرب اليمن في غضون اسبوع واحد، لكن بعد خمس سنوات فان المقاتلين اليمنيين هم الذين يقولون الكلمة الاولى".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار خاتمي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة في طهران اليوم الى العملية العسكرية التركية في شمال سوريا المسماة "نبع السلام" ، وقال: ان اجراء تركيا هذا يعد اعتداء على دولة مستقلة، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنصح بالوقف الفوري للهجوم وخروج القوات العسكرية من الاراضي السورية.

واضاف: ننصح الحكومة التركية بان لا تسمع كلام اميركا وتقع بالمستنقع مثلما سقطت به السعودية باعتبارها عميلة اميركا، والتي ارادت انهاء حرب اليمن في غضون اسبوع واحد، لكن بعد خمس سنوات فان المقاتلين اليمنيين هم الذين يقولون الكلمة الاولى، وعلى هذا الاساس ينبغي على تركيا توخي الحذر بان لا تقع في الفخ الاميركي، فعندما اخرجت اميركا قواتها من شمال سوريا، اخذت تركيا مكانها، فيجب عليها ان لا تصنع مستنقعا جديدا لها.وفي جانب آخر اشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى دور الانظمة الرجعية العربية وخاصة السعودية في الاحداث الاخيرة بالعراق، وقال: ان 79 % من تغريدات تويتر المحرضة على الاضطرابات (في العراق) كان مصدرها السعودية، وان هذا البلد لا يستطيع ان يتصرف كدولة طبيعية، فهذا النظام يقوم باثارة الفوضى والاضطرابات في جميع انحاء العالم، وفي بلده يعمل مثل حيوان يتغذى على النجاسات يتلذذ بقتل الإنسان ويواصل قتل أبناء الشعب اليمني المظلوم.

وتابع آية الله خاتمي قائلا: الضلع الثالث لهذه المؤامرة هم فلول حزب البعث، مشيرا الى ان قناة العربية السعودية و"بي بي سي" و"سي ان ان" وبقية وكالات الانباء والقنوات الفضائية ومواقع الانترنت عملت على تضخيم الاحداث وتأجيجها./انتهى/

رمز الخبر 1898441

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =