الرئيس الباكستاني يؤكد على اهمية علاقات بلاده مع ايران كأولوية للسياسة الخارجية

اعتبر الرئيس الباكستاني عارف علوي أن لعلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية اولوية رئيسية في سياسة بلاده الخارجية، كما اشاد بالدعم الحازم من قبل قائد الثورة الاسلامية للشعب الكشميري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الباكستاني عارف علوي أكد خلال استقباله امس الجمعة السفير الايراني في اسلام اباد مهدي هنردوست على اعتاب انتهاء مهمته، ان تطوير العلاقات مع الجيران خاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية ياتي كاولوية للسياسة الخارجية لاسلام اباد.

وافاد بيان صادر عن مكتب الرئيس الباكستاني ان علوي اشاد خلال اللقاء بالدعم الحازم من قبل قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي للشعب الكشميري.

واضاف البيان، ان الرئيس الباكستاني اكد إن باكستان وإيران تربطهما علاقات ثنائية وثيقة قائمة على اساس القواسم الدينية والثقافية والشعبية والمصالح المشتركة.

وأكد أن العلاقات الوثيقة مع جميع الدول المجاورة ، خاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية، تعد من أولويات سياسة باكستان الخارجية وتقدر دعم إيران لباكستان في مختلف القضايا الإقليمية.

وانتقد الرئيس الباكستاني اوضاع حقوق الانسان في منطقة كشمير الهندية وقال ان باكستان ستستمر في دعم حقوق الانسان في جميع المجتمعات البشرية وبناء عليه فقد طرحت في هذا الاطار مبادرة لتأسيس شبكة باللغة الإنجليزية من قبل باكستان وتركيا وماليزيا لتمارس نشاطها في اطار مواجهة ظاهرة التخويف من الاسلام "الإسلاموفوبيا".

بدوره قال السفير الإيراني في باكستان خلال اللقاء إن باكستان وإيران دولتان شقيقتان وأن السلام والاستقرار الإقليميين يشكلان اولوية مهمة لهما.

رمز الخبر 1899403

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =