توافد الحشود الغفيرة للمشاركة في المسيرة الداعمة لاقتدار وأمن البلاد

بدأت فعاليات المسيرة الحاشدة التي دعت لها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية، الداعمة لأمن الدولة واقتدارها والرافضة للاعمال التخريبية التي شهدتها البلاد خلال الأيام الاخيرة الماضية.

وافادت وكالة مهر للانباء، أنه وفي قرابة الساعة الثانية من عصر هذا اليوم، الإثنين، انطلقت مسيرة حاشدة في طهران مناهضة لاعمال الشغب داعمة لحفظ اقتدار وأمن البلاد.

هذا وقد توافد الناس من شوارع رئيسية أربع ليجتمعوا في نهاية المطاف في "ساحة إنقلاب إسلامي"، وهتف المشاركون بشعارات كالموت للإستكبار والموت للمخربين، وأعلنوا برائتهم منهم.

والجدير بالذكر ان القائد العام للجيش الإيراني العميد"عبد الرحمن موسوي" التحق مؤخراً بصفوف المحتشدين.

ومن المقرر ان يلقي القائد العام للحرس الثوري العميد" حسين سلامي" كلمة في هذه المناسبة الكريمة. /انتهى/ 

رمز الخبر 1899467

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =