اللواء حاجي زاده: لقد وصلنا إلى القمة في المجالات الدفاعية

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاة ذكر خلال مؤتمر "الأمن والقوة" بمناسبة الاحتفاء بأسبوع التعبئة أن الإدارة الأمريكية كانت تمني  النفس من بداية العام بشن حرب عسكرية، مؤكدا أنه ظلال الحرب قد ولت ولم تعد، مطالبا السؤولين أن يقوموا بحماية اقتصاد البلد حتى لا يتأثر بالعقوبات الأمريكية التي تستهدف المواطن الإيراني في المقام الأول وفي حال نجاحنا في هذا الأمر فيصبح العدو معزولا تماما.

واعتبر قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري شن حرب عسكرية ضد إيران موضوعا خاويا وبلا قيمة مشيرا إلى عملية إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة من قبل الحرس الثوري وغيرها من العمليات بأنها إنجازات تحققت في ظل ثقة وإيمان الحرس الثوري والكوادر المتخصصة ووزارة الدفاع بالقدرات الداخلية.

وأشار الى الجهود الحثيثة التي بذلت لزيادة دقة الصواريخ في ظل توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية والتي اثمرت عن إنجازات كالعمليات التي استهدفت فيهامقرات داعش في سوريا.

واضاف اللواء أن من الخطا التصور بأن الاعداء سيعملون على حل مشاكلنا بل إن السبيل اليوم هو الهجوم المضاد على العدو ولابد من تغيير الرؤية الى الداخل والثقة بالشباب.

ولفت النظر الى تصريحات التحدي التي اطلقها رئيس شرطة الإمارات والمسؤولون السعوديون حول الهجوم على سماء ايران في 6 ساعات قائلا إن ضبط النفس ونبل المسؤولين في البلاد خلال الأعوام الماضية جعل بعض الدول أن تخطئ في حساباتها.

وصرح اللواء حاجي زاده أن نوايا الولايات التحدة الشريرة تتلخص في الإطاحة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وتعمل على زعزعة الأمن الإيراني لتصل إلى مبتغاها هذا، مبينا أن الشعب الإيراني بوعيه واجه هذه التحركات ووأدها وأدا.

رمز الخبر 1899546

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =