الخطوات القادمة من مراحل الثورة الإسلامية تقلق "نظام الهيمنة العالمي"

صرح القائد العام للحرس الثوري، خلال لقاء آلاف التعبويين بقائد الثورة الإسلامية يوم أمس ،الأربعاء، بأن الخطوات القادمة من مسير الثورة الإسلامية تثير قلق قوى الإستكبار والهيمنة العالمية.

وافادت وكالة مهر للانباء، ان القائد العام للحرس الثوري العميد "حسين سلامي" قدم يوم أمس الأربعاء، وخلال زيارة حشد غفير من التعبوين لقائد الثورة الإسلامية، تقريراً مفصلاً عن إنجازات "التعبوين"، واكد على أن الخطوات القادمة من مسير الثورة الإسلامية تثير قلق قوى الإستكبار والهيمنة العالمية.

وأشار العميد "سلامي" إلى أن الثورة الإسلامية ومبادئها وثوابتها ليست كغيرها من الثورات السابقة التي أخذت اليوم تتلاشا وتضمحل وتتجرد من مبادئها وأهدافها.

وأكد العميد في هذا الصدد ان الثورة الإسلامية متجذرة المبادء و متجددة وحيوية ومستمرة في تطورها وعطائها.

ووصف العميد سلامي الثورة الإسلامية بالشجرة الطيبة المثمرة المتجذرة في أعماق إيمان وشعور المؤمنون.

وأشاد العميد خلال كلامه بدور التعبويين في مواجهة هجمات الأعداء التي تستهدف الشباب خاصة، وبدورهم الفعال في المجتمع. /انتهى/

رمز الخبر 1899555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =