الخارجية الايرانية تستدعي راعي المصالح الامريكية في طهران

استدعت الخارجية الايرنية السفير السويسري (راعي المصالح الامريكية في طهران) حيث أعربت عن احتجاجها الشديد جراء الاجراءات الامريكية الاخيرة في العراق.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن الخارجية الايرانية استدعت السفير السويسري بصفته راعي المصالح الامريكية في طهران، حيث تم ابلاغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الشديد تجاه الاجراءات الامريكية الاخيرة في العراق وتصريحات ساستها الداعية للحرب والعدوان والتي تتعارض مع ميثاق الامم المتحدة.

وقال مساعد وزير الخارجية الايراني في اجتماعه من راعي المصالح الامريكية: أبلغوا الولايات المتحدة احتجاج ايران الشديد ورسالتها بان الشعب العراقي شعب يطالب بالعزة والحرية والاستقلال  وان العراق هو بلد مستقل.

وأضاف:  قام الجيش الامريكي بعمليات أسفرت عن استشهاد 25 شاب عراقي وجرح عدد كبير دون ان تقدم اي وثائق وأدلة، ومن الطبيعي أن يبدي الشعب العراقي عن ردة فعله ازاء هذا الإحتلال والقتل.

وقال نهاوندي: قد استهدف الامريكيون في آن واحد موقعين في سوريا، ما يدل على أنهم يسعون وراء اهداف اخرى ويبحثون عن مبررات لهذا الامر، داعيا الساسة الامريكيين من التوقف عن القاء اللوم على الاخر والقاء الإتهامات على ايران.

كما ونوه للسفير السويسري أن ايران لا تريد الحرب، لكنها لا تقف مكتوفة الايدي مقابل اي تهديد او خطوة حمقاء وتقوم بالدفاع عن نفسها بكامل القدرة، مشيرا ان الحكومة الامريكية يجب أن تتعلم أسلوب الحوار مع باقي الشعوب بدلا من القاء التهم واحتلال البلدان.

ويشار الى ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي نفى أمس الثلاثاء التهم التي اطلقها المسؤولون الاميركيون حيال احتجاجات الشعب العراقي امام السفارة الاميركية في بغداد وحذر المسؤولين الاميركيين من مغبة أية تصرفات خاطئة وغير عقلانية ودعا البيت الابيض الى إعادة النظر في سياساته التخريبية في المنطقة.

/انتهى/.

رمز الخبر 1900713

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =