ايران قوة فعّالة مؤثرة ورائدة وحاملة لواء المظلومين

وصف القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم بانها قوة قوة فعالة ومؤثرة ورائدة ومدافعة عن المظلومين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء "حسين سلامي" قال في كلمته، اليوم الخميس، في الحشد الكبير للتعبويين في مدينة الأهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران ، ان ايران اليوم قوه فاعلة ومؤثرة ورائدة ومدافعة باقتدارعن المظلومين ، يحترمها الجميع ويدركون دورها في المعادلات المعقدة.

واضاف، ان ايران اليوم وفي ظل التمسك بالاسلام والولاية، قادرة على التغلب على القوى الكبرى ودحرها وجعلها تفر ليس فقط من امام ايران بل في كل بقاع المسلمين.

واعتبر الصمود في الحرب الاقتصادية امرا صعبا وان غالبية الدول غير قادرة على ذلك واضاف، لو كان هذا الحظر مفروضا على اميركا لانهارت بالتاكيد الا ان ايران صمدت بشموخ وتمكن شبابها في ظل حنكة القيادة ووعي الشعب من الدخول الى اجواء العلم والتكنولوجيا المتطورة وتصنيع اكثر الاجهزة والمنظومات تطورا.

واضاف اللواء سلامي، اننا وفي ظل الحظر ادركنا قدراتنا في جميع الاصعدة سواء الدفاعية او الصناعية او الاعمارية او التقنية ، اذ حققنا منجزات مذهلة وحولنا تهديدات وفتن العدو الى فرص وهو الامر الذي سارع في تعزيز استقلال الشعب الايراني.

كد اللواء سلامي بان خزيننا من الصواريخ كاف لتدمير اي عدو "وبطبيعة الحال فان الصواريخ ليست مظهر اقتدارنا وان مرتكزنا الاساس هو شعبنا وقائدنا".

واشار الى ان قوة ايران بلغت مستوى بحيث ان اعداء الثورة الاسلامية ينسبون كل حدث لها واضاف، ان قول الاميركيين بان وقوف العراقيين بوجههم يعود لتاثير نفوذ ايران يعد اعترافا تاريخيا لكننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

واكد بان المسلمين يكنون الكراهية للادارة الاميركية والسبب يعود الى الفتن التي تثيرها واضاف، ان الحشد الشعبي كان له الدور الاساس في دحر داعش الا ان اميركا تقوم بقصفهم (الحشد الشعبي) في ارضهم ولابد من القول بان احتجاج العراقيين يعود الى اداء اميركا التي عليها ان تبحث عن السبب في كراهية العالم لها في ممارساتها.

واشار الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية باننا لا نقود البلاد نحو الحرب لكننا في الوقت ذاته لا نخشى الحرب واضاف، ان الشعب الايراني لم يكن البادئ بالحرب في الاحداث الماضية لكننا ندمر كل مهاجم ضدنا واميركا تدرك ذلك.

واكد بانه على الاميركيين التحدث مع الايرانيين بادبيات صحيحة واضاف، نحن جاهزون لالحاق الهزيمة باميركا مرارا ولن نخشى تهديداتها وهي التي ينبغي ان تشعر بالقلق.

واشار الى مقاومة ايران في الحرب المفروضة (من قبل النظام العراقي السابق في الفترة من 1980 الى 1998) واضاف، نحن اليوم في ذروة اقتدارنا ويتوجب عليهم هم اجراء الحوار بالشكل الصحيح.

وقال اللواء سلامي، ان العدو اليوم يتربص بنا لذا يتوجب علينا العمل جميعا متوحدين لحل المشاكل./ انتهى/ 

رمز الخبر 1900731

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =