الحوثي يدين اغتيال سليماني ويحدد خيارات الرد

أصدر زعيم حركة "أنصار الله" اليمنية عبد الملك الحوثي بيانا، عزى فيه إيران بمقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، والقائد في "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

وورد في بيان الحوثي: "ببالغ الحزن والأسى وبالإعزاز والإجلال لقداسة وكرامة مقام الشهادة، نتقدم بالتعازي والمواساة إلى الجمهورية الإسلامية في إيران قيادة ودولة وشعبا، وإلى الشعب العراقي المسلم باستشهاد المجاهد الكبير القائد الحاج قاسم سليماني رحمه الله، والحاج المجاهد العزيز أبو مهدي المهندس ورفاقهما المجاهدين رحمة الله عليهم، الذين قضوا نحبهم إثر الاعتداء الأمريكي الغاشم".

وأضاف أن الاعتداء المباشر كان من الشيطان الأكبر المستكبر الأمريكي الذي باشر جريمة عدوانه بمتابعة من مستوياته القيادية العليا، مؤكدا أن دماء من قتلوا في معركة الاستقلال ومواجهة الاستكبار والتصدي للعدو الأمريكي والإسرائيلي، لن تذهب هدرا.

وشدد الحوثي على أنهم يقفون إلى "جانب أحرار الأمة في معركة الكرامة والاستقلال والحرية ضد الاستكبار والإجرام الأمريكي والإسرائيلي الذي يحتم على كل المسلمين أن يكونوا صفا واحدا كالبنيان المرصوص، وأن يدركوا أن العدو يستهدفهم جميعا دون استثناء، ويسعى للسيطرة عليهم".

وأضاف أن "الجبهة المتقدمة في التصدي للعدو متمثلة بمحور المقاومة وأحرار الأمة، هي درع حصين للأمة وانزعاج للعدو الشديد".

من جهته، نشر القيادي في جماعة "أنصار الله" محمد علي الحوثي تغريدة على "تويتر" علق فيها على اغتيال سليماني، وقدم التعازي لقائد الثورة  آية الله علي الخامنئي والرئيس حسن روحاني والقيادة السياسية في العراق وإيران والشعبين العراقي والإيراني.

وأشار إلى أن هذا الاغتيال مدان وأن الرد السريع والمباشر في القواعد المنتشرة هو الخيار والحل.

رمز الخبر 1900799

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =