عدم تمكن مجلس الأمن من معاقبة خارقي حظر الأسلحة في ليبيا يشعرني بالإحباط

انتقد الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش عجز مجلس الأمن عن معاقبة من يخرق حظر الأسلحة في ليبيا.

وأعرب الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في مقابلة مع احدى القنوات الفضائية، عن قلقه لعدم تمكن مجلس الأمن من فرض عقوبات على من يخرق قرار حظر الأسلحة في ليبيا، خصوصا أن هناك قرارات صادرة عن مجلس الأمن الدولي حول منع تصدير الأسلحة.

وأضاف "أشعر حقا بالإحباط الكامل أنّ مجلس الأمن الدولي لم يتمكن حتى الآن من استخدام الأدوات المتوفرة من أجل فرض العقوبات الضرورية والتأكد من إنهاء هذه الخروقات وأن يحصل الشعب الليبي على الفرصة للدخول في عملية سياسية وحوار، وأن يتوصل إلى السلام الذي يحتاجه من أجل مستقبله".

وشدد على أن وجود المرتزقة غير مقبول على الإطلاق، وأن تدفق السلاح غير مقبول على الإطلاق، وأن هناك عدة أنواع من الدعم لكلا الجانبين في هذا الإطار من الخارج، وهو أمر غير مقبول أبدا، وفق قوله.

كورونا اظهر هشاشة العالم

وفي سياق آخر من الحديث أكد غوتيريش أن الصراع والانقسام العميق بين أميركا والصين يعطلان الجهد الدولي المشترك لمكافحة جائحة كورونا، مشيرا إلى أهمية الوحدة والتضامن الدوليين من أجل القضاء على الفيروس.

وقال إن وباء "كوفيد-19" أظهر حجم هشاشة العالم، وهو ما يجعله غير قادر على مجابهة هذا الفيروس بشكل مؤثر.

وأضاف "نحتاج إلى الوحدة والتضامن من أجل القضاء عليه. لسوء الحظ لا يوجد تضامن كاف خاصة مع الدول النامية".

رمز الخبر 1904139

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =